أخبار النجوم

هذا ما فعلته ميشيل أوباما لإنقاذ زواجها!

هذا ما فعلته ميشيل أوباما لإنقاذ زو...

قالت سيدة أمريكا الأولى السابقة، ميشيل أوباما، إن الناس بحاجة لأن يكونوا أكثر انفتاحاً فيما يتعلق بفكرة حصولهم على استشارات توجيه الزواج. وأفصحت ميشيل عن أنها وزوجها سبق لهما أن طلبا مساعدة مختصين في شؤون الحياة الزوجية حين بدأ ينهمك زوجها في مسيرته السياسية الوليدة بعيداً عن المنزل خلال معظم أيام الأسبوع. وتعقيباً على الفترة التي كانت تعيشها وحيدة برفقة ابنتيهما الصغيرتين، قالت ميشيل إن إحباطاتهما بدأت في الظهور بشكل متكرر ومكثف، وأنهما لم يخجلا من الاستعانة بخبرات أناس متخصصين لكي يتمكنا من تجاوز تلك الإشكالية ومواصلة حياتهما الزوجية. وخلال تحدثها في قاعة المهرجانات الملكية بمركز ساوث بانك في لندن،

قالت سيدة أمريكا الأولى السابقة، ميشيل أوباما، إن الناس بحاجة لأن يكونوا أكثر انفتاحاً فيما يتعلق بفكرة حصولهم على استشارات توجيه الزواج.

وأفصحت ميشيل عن أنها وزوجها سبق لهما أن طلبا مساعدة مختصين في شؤون الحياة الزوجية حين بدأ ينهمك زوجها في مسيرته السياسية الوليدة بعيداً عن المنزل خلال معظم أيام الأسبوع.

وتعقيباً على الفترة التي كانت تعيشها وحيدة برفقة ابنتيهما الصغيرتين، قالت ميشيل إن إحباطاتهما بدأت في الظهور بشكل متكرر ومكثف، وأنهما لم يخجلا من الاستعانة بخبرات أناس متخصصين لكي يتمكنا من تجاوز تلك الإشكالية ومواصلة حياتهما الزوجية.

وخلال تحدثها في قاعة المهرجانات الملكية بمركز ساوث بانك في لندن، قالت ميشيل إنها تُفاجَأ في واقع الأمر من كثرة الأشخاص الذين يتكتمون على مشاكلهم الزوجية ويرفضون طلب المساعدة من مختصين، مضيفة "لما ذلك؟ ماذا جرى للناس؟ إكمال الزواج بزعم الحب أمر صعب، فهو ليس حباً في حقيقة الأمر، ومن الضروري الانفتاح بشكل أكبر حين يتعلق الأمر بطلب النصح والإرشاد من جانب المختصين. وأنا أرى أنه بات يتعين على الناس أن يكونوا أكثر واقعية في نظرتهم إلى زيجاتهم".

وأضافت مازحة "أخبر الشباب بأنهم سيشعرون في أوقات كثيرة بالرغبة في إلقاء الزوج من الشباك والعكس ليس صحيحاً، فهو لم يرغب في إلقائي من الشباك لأني امرأة مثالية".

وكانت ميشيل، التي تبلغ من العمر الآن 54 عاماً، قد قابلت زوجها المستقبلي، باراك أوباما، حين كانت توجه له الإرشادات في شركة Sidley & Austin القانونية بشيكاغو.

 

اترك تعليقاً