نهى نبيل تردّ على الشّامتين في غرق...

أخبار النجوم

نهى نبيل تردّ على الشّامتين في غرق منزلها.. شاهدي!

وجّهتْ الفاشينيستا الكويتية، نهى نبيل، رسالة إلى كلّ الشّامتين في غرق منزلها، وما يحدث للكويتين من أضرار، بسبب الطّقس السيء، وذلك عبر مقطع فيديو بحسابها على تطبيق "سناب شات"، قائلة: "قل الشامتين صبرا فإن نوائب الدنيا تدور". وأضافتْ: "في ناس قليلة قاعدة تتشمت في الكويت والكويتيين واللي قاعد يصير معاهم إن كان مشاهير أو غير مشاهير ويقولون غضب وابتلاء". وأضافتْ: "والله أمس ما نمنا للساعة 5 الفجر نتابع التطورات في الديرة يحفظكم الله من الشر ومعوضين يارب كل اللي بيوتهم غرقت والحمد لله على كل حال". وأوضحتْ: "يعني والله العظيم ها الأزمة كشفت لنا ايش كتر الكويتيين على قلب واحد.. عسى

وجّهتْ الفاشينيستا الكويتية، نهى نبيل، رسالة إلى كلّ الشّامتين في غرق منزلها، وما يحدث للكويتين من أضرار، بسبب الطّقس السيء، وذلك عبر مقطع فيديو بحسابها على تطبيق "سناب شات"، قائلة: "قل الشامتين صبرا فإن نوائب الدنيا تدور".

وأضافتْ: "في ناس قليلة قاعدة تتشمت في الكويت والكويتيين واللي قاعد يصير معاهم إن كان مشاهير أو غير مشاهير ويقولون غضب وابتلاء".

وأضافتْ: "والله أمس ما نمنا للساعة 5 الفجر نتابع التطورات في الديرة يحفظكم الله من الشر ومعوضين يارب كل اللي بيوتهم غرقت والحمد لله على كل حال".

وأوضحتْ: "يعني والله العظيم ها الأزمة كشفت لنا ايش كتر الكويتيين على قلب واحد.. عسى الله يقطع وما يغير علينا.. وشكراً من كل قلبي لكل من أرسل لي رسائل .. والحمد لله أن الخسائر كلها مادية وإحنا بخير".

واستطردتْ: "أغلب المتضررين اللي بيتهن فيها سراديب وأنا الحمدلله غرف النوم والمعيشة لم يصيبها أي ضرر لأنها في الأدوار العليا.. بس في ناس بيوتها فقط هي السراديب وهم الذين تتضرروا كثيرًا وهم الأحق بالمساعدة الله يكون في عونهم ويعوضهم".

وقالتْ: "أنا واحدة ديما بقول سبحانك ربي أحسن تدبير تدبيرك وماراح يحوشني شي زين أو شين في حياتي الا ربي سبحانه وتعالى كاتبه لي فألف الحمدلله أنها على قد كده.. وكل ده مقدور ومعوض والحياة عندي بتستمر مدام أنه عيالي وديرتي وأهلي بخير".

وكان منزل الفاشينيستا الكويتية، نهى نبيل، قد تعرّض للغرق جرّاء موجة الأمطار الشديدة، التي شهدتها البلاد.

وتداول روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ، اللّقطات الأولى بمقطع فيديو، من داخل منزل نهى نبيل، وذلك بعد أنْ اجتاحته مياه الأمطار، وأغرقتْ كلّ شيء بداخله.