"كلب" أحمد فهمي يوقِعُ هنا الزاهد ف...

أخبار النجوم

"كلب" أحمد فهمي يوقِعُ هنا الزاهد في فخّ التّقليد مع طليقته!

يُعدُّ يوم أمس الثلاثاء يومًا حافلًا بالأحداث، بالنسبة للنّجمة الشّابّة، هنا الزاهد، ما جعل اسمها بين الأكثر تداولًا، على مواقع التّواصل والاجتماعيّ، ومحرّكات البحث، حيث احتفلتْ بعيد ميلاد خطيبها، بشكل مختلف ومميّز، كما كشفتْ عن إطلالتها في أحدث جلسة تصوير، لتخطف أنظار جمهورها ومتابعيها. وعلى الرغم من أنّ الطريقة، التي اختارتها الزاهد، لاحتفالها بعيد ميلاد فهمي، هي التي جعلتْ من الأمر حدثًا متداولًا على السوشال ميديا، إلا أنّ الفكرة ذاتها، لم تكن جديدة على الفنّان الشّاب. ويبدو أنّ هنا، وقعتْ في فخّ التّقليد دون قصد، عندما استغلتْ حبّ أحمد فهمي لـ "الكلاب"، لتضع صورة للكلب الخاصّ به على كعكة عيد

يُعدُّ يوم أمس الثلاثاء يومًا حافلًا بالأحداث، بالنسبة للنّجمة الشّابّة، هنا الزاهد، ما جعل اسمها بين الأكثر تداولًا، على مواقع التّواصل والاجتماعيّ، ومحرّكات البحث، حيث احتفلتْ بعيد ميلاد خطيبها، بشكل مختلف ومميّز، كما كشفتْ عن إطلالتها في أحدث جلسة تصوير، لتخطف أنظار جمهورها ومتابعيها.

وعلى الرغم من أنّ الطريقة، التي اختارتها الزاهد، لاحتفالها بعيد ميلاد فهمي، هي التي جعلتْ من الأمر حدثًا متداولًا على السوشال ميديا، إلا أنّ الفكرة ذاتها، لم تكن جديدة على الفنّان الشّاب.

ويبدو أنّ هنا، وقعتْ في فخّ التّقليد دون قصد، عندما استغلتْ حبّ أحمد فهمي لـ "الكلاب"، لتضع صورة للكلب الخاصّ به على كعكة عيد ميلاده، حيث سبق وأنْ احتفلت منة حسين فهمي، طليقة الفنّان الشّاب، بعيد ميلاده بالطّريقة نفسها.

img

وكانت منة قد استعانتْ بكعكة عليها مجموعة من الكلاب، العام الماضي، لتهنئة زوجها بعيد ميلاده الـ37، قبل أنْ ينفصلا في وقت سابق، من هذا العام. 

الجدل الواسع، الذي يصحب أيّ صورة تجمع هنا بخطيبها، يكمّن في أنّ الأخير سبق له الزّواج والانفصال أكثر من مرّة، بالإضافة إلى فارق السنّ بينه وبينها، الذي يصل إلى أكثر من 10 أعوام، كلّ هذه الأشياء، التي جعلتْ منهما ثنائيًا مثيرًا للجدل، على السوشال ميديا، ليواجه ارتباطها رفضًا واسعًا، من قبل النّشطاء، خاصّة جمهور هنا، ومحبيها.

وسبق أنْ صرّحتْ هنا، أنّها لا تشعر بوجود فارق سنّ كبير بينها، وبين خطيبها، لافتة، إلى أنّها عندما رأته أوّل مرّة، لم تكن تعلم أنّه في أواخر الثلاثينات، وأكّدتْ أنّ الأمر لا يشكّل فارقًا بالنسبة لها.

View this post on Instagram

Happy birthday my man. ❤️

A post shared by هنا الزاهد (@hannahelzahed) on

وتركت هنا الزاهد، انطباعًا جيدًا لدى متابعيها، منذ انتشارها فنيًا، وعلى إنستغرام، حيث عُرفتْ بالبساطة والطيبة، إلا أنّ ارتباطها بفهمي أثّر على علاقتها بكثير من المعجبين، خاصّة أنّ الأخير لا يعطي فرصة لكلمات الغزل، والإطراء التي يكتبها البعض لها، وإذا وصل الأمر لتجريح، أو سخرية من صورهما معًا، سرعان ما يتدخّل ويردّ الإساءة، بإساءة أقوى.

يُذكر، أنّ هنا الزاهد تعيش حالة من الاستقرار النفسيّ، والنّشاط الفنّيّ مؤخرًا، حيث تواصل تصوير دورها في فيلم "قصة حبّ" مع الفنّان الشّاب أحمد حاتم، الذي تعوّد من خلاله للأدوار الرومانسية، بعدما قدّمتْ نفسها في الكوميديا، مع النّجم علي ربيع، في رمضان الماضي، بمسلسل "سك على إخواتك".


 

قد يعجبك ايضاً