الرّقابة تصدمُ شيرين عبد الوهاب بقر...

أخبار النجوم

الرّقابة تصدمُ شيرين عبد الوهاب بقرار جديد ضدّ ألبوم "نسّاي"!

تواجه الفنانة المصرية، شيرين عبد الوهاب، أزمة جديدة، تهدّد ألبومها الأخير "نسايّ"، وذلك بعد أيام من حذف ألبوم "أنا كتير"، من موقع يوتيوب، من قبل شركة "نجوم ريكوردز"، التي أقامتْ دعوى قضائية ضدّها، في وقت سابق. وحرّرتْ هيئة الرّقابة على المصنّفات الفنية في مصر، الثلاثاء، 3 محاضر ضدّ 3 شركات، قامتْ بإنتاج، وتوزيع ألبوم شيرين "نسّاي"، كما منعتْ طرحه في الأسواق. وجاء قرار الرّقابة على المصنّفات الفنية، بناء على أنّ الشركات الثلاث، ارتكبت مخالفات، وصفتها بالجسيمة، في ظلّ عدم حصولها على الموافقات، والتراخيص اللّازمة بالعرض العام، سواء بالنسخ، أو الطباعة، أو الدعاية والإعلان، والبيع والتداول. وأوضحتْ هيئة الرّقابة في بيان

تواجه الفنانة المصرية، شيرين عبد الوهاب، أزمة جديدة، تهدّد ألبومها الأخير "نسايّ"، وذلك بعد أيام من حذف ألبوم "أنا كتير"، من موقع يوتيوب، من قبل شركة "نجوم ريكوردز"، التي أقامتْ دعوى قضائية ضدّها، في وقت سابق.

وحرّرتْ هيئة الرّقابة على المصنّفات الفنية في مصر، الثلاثاء، 3 محاضر ضدّ 3 شركات، قامتْ بإنتاج، وتوزيع ألبوم شيرين "نسّاي"، كما منعتْ طرحه في الأسواق.

وجاء قرار الرّقابة على المصنّفات الفنية، بناء على أنّ الشركات الثلاث، ارتكبت مخالفات، وصفتها بالجسيمة، في ظلّ عدم حصولها على الموافقات، والتراخيص اللّازمة بالعرض العام، سواء بالنسخ، أو الطباعة، أو الدعاية والإعلان، والبيع والتداول.

وأوضحتْ هيئة الرّقابة في بيان رسميّ، أنّه جرى تحرير محاضر بالمخالفات، للشركات التي ساعدتْ على نشر الألبوم.

img

المحاضر التي تمّ تحريرها من قبل "المصنّفات"، شملتْ شركة الإنتاج، التي طرحتْ ألبوم شيرين الجديد، بالإضافة إلى إحدى شركات خدمات الاتصال والإنترنت، ومحضر ثالث ضدّ إحدى شركات المحمول.

وكانت "نجوم ريكوردز"، أخطرتْ رئيس الإدارة المركزية للمصنّفات الفنية، بخلافها مع شيرين، من خلال إنذار على يد محضر، وطالبت "المصنّفات" بضرورة حماية حقوقها الملكية الفكرية، بعد إخلال المطربة بالتعاقد مع الشركة، وتهرّبها من سداد مبلغ 4 ملايين، و750 ألف جنيه، وهي قيمة الأموال، التي حصلتْ عليها من الشركة، ومنحتْ الألبوم لشركة أخرى.

وأقامتْ شركة النيل للإنتاج الإذاعيّ، التي تمتلك "نجوم ريكوردز"، دعوى قضائية ضدّ شيرين عبد الوهاب، من أجل ردّ الأموال، التي حصلتْ عليها بجانب الفوائد.