بعد اتّهامها بالإساءة للعراقيّين.....

أخبار النجوم

بعد اتّهامها بالإساءة للعراقيّين.. كيف دافعتْ حليمة بولند عن نفسها؟

نشرتْ الفنانة المغربية، جليلة، نصًا، لمحادثة دارتْ بينها وبين الإعلامية، والفنانة الكويتية، حليمة بولند، تلومها من خلالها على رفضها الذّهاب للعراق، وسخريتها من ما يحدث هناك، من حوادث قتل للمشاهير. وأضافتْ جليلة، عبر مقطع فيديو، على تطبيق سناب شات: "بخصوص موضوع العراق والكل عارف إني ما أرضى أي غلط ينقال عليه.. وكلّمت حليمة وهذا توضيح منها شخصيًا وما كانت تقصد أي إساءة للعراق". وأوضحتْ: "صح أنا ضيجت وزعلت لما شفت الفيديو وكلمتها.. ما أقول إنها موغلطانة لا هي غلطانة بس يمكن خانها التعبير لما حكت واتكلمت.. طبعاً اتواصلت معاها وسألتها عن اللي صار.. وراح أحط لكم المحادثه اللي دارت بيني

نشرتْ الفنانة المغربية، جليلة، نصًا، لمحادثة دارتْ بينها وبين الإعلامية، والفنانة الكويتية، حليمة بولند، تلومها من خلالها على رفضها الذّهاب للعراق، وسخريتها من ما يحدث هناك، من حوادث قتل للمشاهير.

وأضافتْ جليلة، عبر مقطع فيديو، على تطبيق سناب شات: "بخصوص موضوع العراق والكل عارف إني ما أرضى أي غلط ينقال عليه.. وكلّمت حليمة وهذا توضيح منها شخصيًا وما كانت تقصد أي إساءة للعراق".

وأوضحتْ: "صح أنا ضيجت وزعلت لما شفت الفيديو وكلمتها.. ما أقول إنها موغلطانة لا هي غلطانة بس يمكن خانها التعبير لما حكت واتكلمت.. طبعاً اتواصلت معاها وسألتها عن اللي صار.. وراح أحط لكم المحادثه اللي دارت بيني وبينها".

وأعربتْ حليمة عن أسفها الشّديد، لفهم كلامها بشكل خاطئ، قائلة: "ورب الكعبة ما قلت شيء أنا احب العراق بس الوضع الأمني مو مستقر.. وكل يوم قاعدين يذبحون مشهور ومشهورة..والا انتي تدرين اشكتر انا اقولج ودي اروح العراق".

وتابعتْ: "عموما أنا بنزل اعتذار إذا فهموني غلط لأن فعلا ما كان قصدي وربي".

وكانت الإعلامية الكويتية، حليمة بولند قد قالت، إنّها تلقْتْ عرضًا من المنتج العراقي، أحمد البريشي، للمشاركة في إحدى الفعاليات الإعلامية، تحت رعاية إحدى شركات الاتصالات الكبرى، وبحماية من السّفارة العراقية في الكويت.

وعرضتْ بولند، في فيديو عبر صفحتها على موقع "سناب شات"، نصّ المحادثة، والتسجيلات، التي دارتْ بينها، وبين المنتج العراقيّ، إذْ سخرتْ من حديثه عن هدوء الأوضاع في العراق، بحلول شهر ديسمبر المُقبل.

وأضافتْ حليمة بولند: "إزاي تهدى يا عيني.. حرام عليك شهر 12 عيد ميلادي تبي تموتني بعيد ميلادي"، مشددة على أنها لن تسافر إلى العراق حتى لو عرض عليها 40 مليون دينار كويتي.