نادين الراسي تلفُّ جسدها بـ "الشرشف...

أخبار النجوم

نادين الراسي تلفُّ جسدها بـ "الشرشف".. وهكذا بدت على سرير النوم!

تراجعت الفنانة اللبنانية المثيرة للجدل نادين الراسي عن قرارها باعتزال السوشيال ميديا، وقرّرت العودة لجمهورها وبقوة، وكأنها لم تتعلّم من أخطائها السابقة.  وتداولَ عددٌ من معجبي الفنانة فيديو مُثيرًا لها من داخل غرفة النوم وعلى السرير وقد لفّت جسدها بالشرشف، وإلى جانبها عدد من صديقاتها، وبدا وكأن الراسي لم تكن في وضع طبيعي، إذ رجّح عدد كبير أنها قد تكون تناولت الكحول لحظة تصويرها الفيديو. وفور انتشار هذا الفيديو، عادت الراسي لتحتل تعليقات روّاد السوشيال ميديا، وأثارت الجدل من جديد بسبب جرأة ما نشرته وتصويرها لنفسها وصديقاتها من داخل غرفة النوم، وعلّق عدد من النشطاء بـ "رجعت حليمة لعادتها القديمة".

تراجعت الفنانة اللبنانية المثيرة للجدل نادين الراسي عن قرارها باعتزال السوشيال ميديا، وقرّرت العودة لجمهورها وبقوة، وكأنها لم تتعلّم من أخطائها السابقة.

 وتداولَ عددٌ من معجبي الفنانة فيديو مُثيرًا لها من داخل غرفة النوم وعلى السرير وقد لفّت جسدها بالشرشف، وإلى جانبها عدد من صديقاتها، وبدا وكأن الراسي لم تكن في وضع طبيعي، إذ رجّح عدد كبير أنها قد تكون تناولت الكحول لحظة تصويرها الفيديو.

وفور انتشار هذا الفيديو، عادت الراسي لتحتل تعليقات روّاد السوشيال ميديا، وأثارت الجدل من جديد بسبب جرأة ما نشرته وتصويرها لنفسها وصديقاتها من داخل غرفة النوم، وعلّق عدد من النشطاء بـ "رجعت حليمة لعادتها القديمة".

يُشار إلى أن الراسي كانت قد أعلنت اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشكلة مع ابنها الكبير مارك، إذ تم تداول تسجيل صوتي لها تكشف عن تعرّضها للضرب من قبل ابنها، ثم عادت وأعلنت عن انتهاء المشكلة، لتتراجع بعد فترة قصيرة جدًا عن قرار الاعتزال، وتعود أكثر إثارةً للجدل.