أخبار النجوم

جورجينا رزق.. ما زالت تحصد الألقاب رغم بلوغها الـ 64!

جورجينا رزق.. ما زالت تحصد الألقاب...

كثيرة هي مُسابقات الجمال التي تتنافس فيها الفتيات من أجل الحصول على الألقاب، وقليلات هن النساء اللواتي استطعن ترك بصمة في هذا المجال، وأن تبقى أسماؤهن متداولة في عالم الجمال بعد مضي أعوام على حصولهن على اللقب. جورجينا رزق، التي حصدت لقب ملكة جمال لبنان في عام 1970، واستطاعت بعدها الفوز بلقب ملكة جمال الكون عام 1971، لتصبح بذلك العربية الوحيدة التي وصلت إلى ذلك اللقب العالمي. جورجينا وبالرغم من تفضيلها العائلة على الألقاب والشهرة، وابتعادها عن هذا العالم من أجل التفرغ لزوجها الفنان اللبناني وليد توفيق وأولادها، لم تكن تعرف أنها حتى وإن تخلت هي عن الشهرة، إلا أنها

كثيرة هي مُسابقات الجمال التي تتنافس فيها الفتيات من أجل الحصول على الألقاب، وقليلات هن النساء اللواتي استطعن ترك بصمة في هذا المجال، وأن تبقى أسماؤهن متداولة في عالم الجمال بعد مضي أعوام على حصولهن على اللقب.

جورجينا رزق، التي حصدت لقب ملكة جمال لبنان في عام 1970، واستطاعت بعدها الفوز بلقب ملكة جمال الكون عام 1971، لتصبح بذلك العربية الوحيدة التي وصلت إلى ذلك اللقب العالمي.

جورجينا وبالرغم من تفضيلها العائلة على الألقاب والشهرة، وابتعادها عن هذا العالم من أجل التفرغ لزوجها الفنان اللبناني وليد توفيق وأولادها، لم تكن تعرف أنها حتى وإن تخلت هي عن الشهرة، إلا أنها ستبقى اسماً محفوراً في عالم الجمال.

فبعد حفل اختيار ملكة جمال لبنان لعام 2018، والذي تم خلاله تتويج اللبنانية مايا رعيدي، عاد اسم جورجينا للانتشار بسبب الشبه الكبير الذي جمع رعيدي بها.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ قامت مؤخرًا مجلة "بيبول" العالمية باختيار جورجينا ضمن قائمة أجمل ملكات جمال الكون حول العالم عبر السنين، إذ احتلت رزق المرتبة الخامسة في القائمة، ليعود اسمها ويتصدر صفحات المواقع الإخبارية والسوشال ميديا.

يُشار إلى أن اللبنانية جورجينا رزق هي أم لثلاثة أولاد؛ الأول علي من زوجها الفلسطيني الراحل علي حسن سلامة، والوليد ونورهان من زوجها النجم اللبناني وليد توفيق.

اترك تعليقاً