أخبار النجوم

ميغان ماركل والأمير هاري على خطى كاميلا باركر.. وهذا ما سيفعلانه!

ميغان ماركل والأمير هاري على خطى كا...

يبدو أن دوق ودوقة ساسكس، هاري وميغان ماركل، يحرصان على استلهام أفكار ما يمكنهما القيام به من نشاطات، من دوقة كورنوال، كاميلا باركر باولز، وها هما تزامناً مع تحضرهما لزيارة مقاطعة ساسكس للمرة الأولى، فإنهما يخططان لزيارة الجمعية Rape Crisis Centre الخيرية التي تدعم الأشخاص الناجين من الاعتداءات الجنسية. وأكدت ايميلي هودجكين، الصحفية لدى صحيفة "اكسبرس" البريطانية، أن الزوجين يسيران على خطى كاميلا فيما يتعلق بدعمها الكبير للجمعيات الداعمة لضحايا الإغتصاب والاعتداءات الجنسية، وهي القضية التي بدأت توليها اهتماماً كبيراً في السنوات الأخيرة. وهذا ليس بشيء مستغرب على ميغان، المعروف عنها في الأساس دعمها لحقوق المرأة، ومن ثم فإن مساندتها

يبدو أن دوق ودوقة ساسكس، هاري وميغان ماركل، يحرصان على استلهام أفكار ما يمكنهما القيام به من نشاطات، من دوقة كورنوال، كاميلا باركر باولز، وها هما تزامناً مع تحضرهما لزيارة مقاطعة ساسكس للمرة الأولى، فإنهما يخططان لزيارة الجمعية Rape Crisis Centre الخيرية التي تدعم الأشخاص الناجين من الاعتداءات الجنسية.

وأكدت ايميلي هودجكين، الصحفية لدى صحيفة "اكسبرس" البريطانية، أن الزوجين يسيران على خطى كاميلا فيما يتعلق بدعمها الكبير للجمعيات الداعمة لضحايا الإغتصاب والاعتداءات الجنسية، وهي القضية التي بدأت توليها اهتماماً كبيراً في السنوات الأخيرة.

وهذا ليس بشيء مستغرب على ميغان، المعروف عنها في الأساس دعمها لحقوق المرأة، ومن ثم فإن مساندتها لزوجها في تلك المبادرة الجديدة يأتي بالاتفاق مع توجهاتهما الشخصية.

في غضون ذلك، تم الاعلان عن دخول كيت ميدلتون في شراكة مع كاميلا الأسبوع الماضي بغية العمل سوياً لمساعدة الأطفال على الاستمتاع بالقراءة والكتابة ومن ثم تعزيز صحتهم الذهنية.

 

اترك تعليقاً