شاهدي.. تارة فارس تحلمُ بمشهد قتلها...

أخبار النجوم

شاهدي.. تارة فارس تحلمُ بمشهد قتلها منذ عامين!

قبل عامين من الآن، دشّنتْ الفاشينيستا العراقية، تارة فارس، حسابها الرسميّ على موقع "إنستغرام"، وتصادف أنّ أوّل منشور لها، كتبته حلمًا، يروي مشهد مقتلها بكلّ تفاصيله تحت مُسمّى "رحلة مع الانفجار". بدأتْ تارة، في سرد الأحداث كالآتي:"رحلة مع انفجار، اليوم كعدت من النوم تقريبا الساعه 11:11 تفاجأت من شفت الساعة على هذا الوقت لأني متعوده كل يوم انتظر هالوقت علمود اصورة وانزله كصورة ضمن يومياتي في السناب شات". وأضافتْ: "لبست ملابس بسيطة ومكياج خفيف ضهر شكلي بهاللبس والمكياج كأني تعبانة ومحتاجة للنوم اكثر.. استأجرت سيارة تاكسي.. وصعدت.. تقربنا على سيطرة قريبة من منطقه المنصور.. ومستشفى قريبة بالجهه الثانيه.. اشتاقيت لأمي

قبل عامين من الآن، دشّنتْ الفاشينيستا العراقية، تارة فارس، حسابها الرسميّ على موقع "إنستغرام"، وتصادف أنّ أوّل منشور لها، كتبته حلمًا، يروي مشهد مقتلها بكلّ تفاصيله تحت مُسمّى "رحلة مع الانفجار".

بدأتْ تارة، في سرد الأحداث كالآتي:"رحلة مع انفجار، اليوم كعدت من النوم تقريبا الساعه 11:11 تفاجأت من شفت الساعة على هذا الوقت لأني متعوده كل يوم انتظر هالوقت علمود اصورة وانزله كصورة ضمن يومياتي في السناب شات".

وأضافتْ: "لبست ملابس بسيطة ومكياج خفيف ضهر شكلي بهاللبس والمكياج كأني تعبانة ومحتاجة للنوم اكثر.. استأجرت سيارة تاكسي.. وصعدت.. تقربنا على سيطرة قريبة من منطقه المنصور.. ومستشفى قريبة بالجهه الثانيه.. اشتاقيت لأمي فتحت بصمة آيفوني حتى ادز. إلها مسج لأن بتت في بيت صديقتي البارحة وما اشفتهم".

وتابعتْ تارة: "فتحت تلفوني.. سمعت صوت دوي.. بس بنفس الوقت صارت حارة كلشوبوخـة هووووايه ودخان.. صرت ماشوف شيبس اريدد اشوف جسمي وين؟ بقيت أبكي وأصيح بصوت عالي انـي وين،؟شفت جثث وشفت دم وشفت ناس تركض.. تريد تنهزم وأصوات سياراتً الإسعاف ..شي غريب شفته؟ شفت جسدي مرمي عالأرض".

View this post on Instagram

رحلة مع انفجار اليوم كعدت من النوم تقريبا الساعه ١١:١١ تفاجأة من شفت الساعه على هذا الوقت لاني متعوده كل يوم انتظر هالوقت علمود اصورة وانزله كصورة ضمن يومياتي في السناب شات لبست ملابس بسيطه و مكياج خفيف ضهر شكلي بهاللبس و المكياج كأني تعبانه ومحتاجة للنوم اكثر .. استأجرت سيارة تكسي .. وصعدت تقربنا على سيطرة قريبه من منطقه المنصور ومستشفى قريبة بالجهه الثانيه اشتاقيت لأمي فتحت بصمة ايفوني حتى ادز. الها مسج لان بتت في بيت صديقتي البارحة ومااشفتهم .. فتحت تلفوني... سمعت صوت دوي بس بنفس الوقت صارت حارة كلش وبوخـة هووووايه ودخان .. صرت ماشوف شي بس اريدد اشوف جسمي وين ؟ بقيت ابجي واصيح بصوت عالي انـي وين ،؟ شفت جثث وشفت دم وشفت ناس تركض .. تريد تنهزم واصوات سياراتً الاسعاف .. بس شي غريب شفته ؟ شفت جسدي مرمي عالأرض .. #يتبع ..... #تاره_فارس #مجرد_خيال

A post shared by Tara Fares | تاره فارس (@its.tarafares) on

واستطردتْ: "تيشرتي الرصاصي صاير لونة أحمـر، هنا ما قدرت أتنفس بكيت بكيت ... وختنكت.. ناس اجووي شالوني وأخذوني بسرعه بسياره إسعاف.. سمعت واحد منهم يقول راح تموت استعجلوا، احساس شدني ويه المكانً اللي بي جسمي.. امشي وراهم.. واسمعهم.. بديت أتلاشى تلقائيا.. اختفي واختفي.. معقولة اليوم متت،؟ ماشفت أهلي .. أمي وأبوي وإخواني وخواتي، محجيت ويه زملائي بالعمل صدك يعني،؟ حيشتاقولي؟ وحبيبي زعلان مني من يومين ! شنوو الي راح يصير اليوم؟".

وأردفتْ: "موقف أهلي من يسمعون بيه صرت مو موجوده وياهم أمنيات بعدني مو محققتها، عندي طموح بحياتي تعبت حتى كدرت أوصل للقليل منه.. راجعت كل ملف حياتي.. شريط ذكريات حياتي مر أمام عيني بسرعة فائقة.. كل الناس مرت ببالي بلحظة وحدة، وأخيراً تلاشيت نهائيا... بشهٌگة خدرت أجزاء روحي مو جسمي لان جنت اشوف جسمي بعيوني وخايفه ارتجف من الخوف.. بَعَــدْ ٤ أيام حسيت بحركة بأطراف إصبع أيدي اليسرى.. إحساس خفيف، وبعدها فتحت عيني على مكان أبيض كلش أبيض .. ركزت وصحيت.. بمستشفى.. دكتور فوك راسي يسألني عن نفسي".

وقالت تارة: "أسئلتة استمرت 15 دقيقه تقريبآ.. يحاول يصحيني.. مرت ٤ ساعات من صحيت طلبت منهم أن أتصل على شخص؟ والدتي كانت موجوده.. طلبت تلفونها.. واتصلت.. صبا متت ورجعت للحياة، أريدد أشوفكم كلكم تعالوو أريدد اشوفكم.. من متت فكرت بكل الأشخاص الموجودة بحياتي.. وندمانه لأن مرات اضوجكم بالشقى بس نتصالح.. اشتاقيت حتى للهوا الي تنفسته وياكم.. حبيبي وين ؟ مااسأل عليه غايبه صارلي فتررى.. ناسي وين آٍرٍيِـٍد ناسي..مـا أشتاق ؟ ما أفكر بيه؟".

View this post on Instagram

تيشرتي الرصاصي صاير لونة احمـر ،! هنا مكدرت اتنفس بجيت بجيت ... وختنكت ناس اجووي شالوني واخذوني بسرعه بسياره اسعاف سمعت واحد منهم يكول راح تموت استعجلو احساس شدني ويه المكانً اللي بي جسمي امشي وراهم .. واسمعهم بديت اتلاشى تلقائيا .. اختفي واختفي ... معقولة اليوم متت ،؟ مشفت اهلي .. امي وابويه واخواني وخواتي محجيت ويه زملائي بالعمل صدك يعني ،؟ حيشتاقولي ؟ وحبيبي زعلان مني من يومين ! شنوو الي راح يصير اليوم ؟ موقف اهلي من يسمعون بيه صرت مو موجوده وياهم امنيات بعدني مو محققتها ،، عندي طموح بحياتي تعبت حتى كدرت اوصل للقليل منه راجعت كل ملف حياتي شريط ذكريات حياتي مر كدام عيني بسرعه فائقه .. كل الناس مرت ببالي بلحظة وحدة واخيرآ تلاشيت نهائيا ... بشهٌگة خدرت اجزاء روحي مو جسمي لان جنت اشوف جسمي بعيوني وخايفه ارتجف من الخوف .. بَعَــدْ ٤ ايام حسيت بحركة بأطراف اصبع ايدي اليسرى .. احساس خفيف وبعدها فتحت عيني على مكان ابيض كلش ابيض ،. ركزت وصحيت ... بمستشفى .. دكتور فوك راسي يسألني عن نفسي اسألتة استمرت ١٥ دقيقه تقريبآ يحاول يصحيني .. مرت ٤ ساعات من صحيت طلبت منهم ان اتصل على شخص ؟ والدتي كانت موجوده طلبت تلفونها .. واتصلت .. صبا ،، متت ورجعت للحياة اريدد اشوفكم كلكم تعالوو اريدد اشوفكم من متت فكرت بكل الاشخاص الموجودة بحياتي وندمانه لان مرات اضوجكم بالشقى بس نتصالح .. اشتاقيت حتى للهوا الي تنفسته وياكم ... حبيبي وين ؟ مااسأل عليه غايبه صارلي فتررى .. ناسي وين آٍرٍيِـٍد ناسي مـا اشتاق ؟ ماافكر بيه ؟ #يتبع #تاره_فارس #مجرد_خيال ❤️❌✅

A post shared by Tara Fares | تاره فارس (@its.tarafares) on

وكان مصدر أمنيّ، قد كشف أمس الخميس، أنّ المودل العراقيّة، وصيفة ملكة جمال العراق سابقًا، تارة فارس، قُتلتْ بستّ رصاصات، أطلقها عليها مجهول، في العاصمة بغداد.

فيما أعلنتْ وزارة الصّحّة العراقيّة، أنّ "جثّة تارة فارس، وصلت لمستشفى الشيخ زايد في الساعة 05:45 من مساء أمس، وعليها ثلاث طلقات نارية، اثنتان منها بالرأس، والثالثة بمنطقة الصدر".