أخبار النجوم

شقيقة ميغان ماركل في طريقها لبريطانيا.. وتوقّعات لفضيحة ملكيّة!

شقيقة ميغان ماركل في طريقها لبريطان...

تتحضّر سامانتا ماركل، شقيقة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، للسّفر إلى المملكة المتحدة بُغية مقابلة شقيقتها، للتحدّث معها بشأن الحالة الصحيّة لوالدهما. وأكّد المتحدّث الصّحافيّ، باسم سامانتا، 53 عامًا، والمتواجدة حاليًا في إيطاليا، أنّها تتحضّر للسّفر إلى المملكة المتّحدة خلال الأسبوع الجاري، سواء كان ذلك مرحبًا به، أم لا. ونوّهتْ بهذا الخصوص، صحيفة "ذا صن" إلى أنّ سامانتا، التي تعاني من التصلّب المتعدّد، وتلزم في تنقلاتها الكرسيّ المتحرّك، لم تتحدّث لشقيقتها، ميغان، على مدار الأعوام العشر الماضية. لكن سبق لها أنْ أجرتْ عدد المقابلات حول العالم، لمناقشة علاقة شقيقتها بالأمير هاري، 34 عامًا، مؤكّدة، أنّ ميغان دائمًا ما تتجاهلها. كما لم

تتحضّر سامانتا ماركل، شقيقة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، للسّفر إلى المملكة المتحدة بُغية مقابلة شقيقتها، للتحدّث معها بشأن الحالة الصحيّة لوالدهما.

وأكّد المتحدّث الصّحافيّ، باسم سامانتا، 53 عامًا، والمتواجدة حاليًا في إيطاليا، أنّها تتحضّر للسّفر إلى المملكة المتّحدة خلال الأسبوع الجاري، سواء كان ذلك مرحبًا به، أم لا.

ونوّهتْ بهذا الخصوص، صحيفة "ذا صن" إلى أنّ سامانتا، التي تعاني من التصلّب المتعدّد، وتلزم في تنقلاتها الكرسيّ المتحرّك، لم تتحدّث لشقيقتها، ميغان، على مدار الأعوام العشر الماضية. لكن سبق لها أنْ أجرتْ عدد المقابلات حول العالم، لمناقشة علاقة شقيقتها بالأمير هاري، 34 عامًا، مؤكّدة، أنّ ميغان دائمًا ما تتجاهلها.

كما لم تحضرْ سامانتا حفل زفاف ميغان، الذي أقيم بقلعة ويندسور، في مايو الماضي، في حين التزم والدهما، توماس، 74 عامًا، المنزل بعد خضوعه لجراحة في القلب.

لكن سامانتا، متواجدة الآن في أوروبا، ونشرتْ صورة لنفسها بداخل أحد المطارات، يوم السبت الماضي، بتعليق يقول: "صورة بروفايل جديدة". وعاود المتحدّث الصّحافيّ، باسم سامانتا ليقول: "بعد عدّة محاولات أجريناها في السرّ، لترتيب مقابلة وجهًا لوجه، مع دوقة ساسكس، لمناقشة حالة والدهما الصحية، رفض قصر كينسينغتون الردّ علينا، وأنا أخشى لربما لا تكون ميغان على علم بتلك المحاولات. ومن ثمّ فإنّ لجوءنا للإعلان عن تلك المحاولات، كان الخيار الوحيد المتبقي بالنسبة لنا".

وكانت سامانتا، قد انتقدتْ شقيقتها، وزوجها لعدم سؤالهما عن والدها، توماس، وعدم تهنئته مؤخرًا بعيد ميلاده، كما سبق لها، أن توسّلت لشقيقتها، كي تزور والدها في أمريكا، من منطلق أن الحياة قصيرة، وأنّه لا يريد شيئًا، سوى أنْ يحضنها.

اترك تعليقاً