جميل راتب: رفضت الإنجاب من زوجتي رغ...

أخبار النجوم

جميل راتب: رفضت الإنجاب من زوجتي رغم عشق استمر 15 عامًا!

تزامناً مع حالته الصحية الحرجة، وعدم وجود أي جديد طبياً بالنسبة له بسبب الشيخوخة، كشف الفنان المصري الكبير جميل راتب، سبب عدم زواجه مرة أخرى بعد انفصاله عن زوجته الأولى الفنانة الفرنسية المعتزلة"مونيكا مونتيفير"، إلى جانب رفضه للإنجاب. وقال الفنان المصري في تصريحات لإحدى الصحف المحلية المصرية أنه لم يتزوج من أي امرأة أخرى؛ لأن قلبه لم يعشق سوى زوجته الأولى، قائلاً: "قلبي لم يعشق سوى السيدة مونيكا مونتيفير، التى عشت معها 15 عاماً، ثم انفصلنا فى سلام تام، ولكننا ما زلنا أصدقاء، وبعدها لم أفكر فى الزواج وعشت من أجل الفن". وعن رفضه للإنجاب منها، أو الزواج من أخرى

تزامناً مع حالته الصحية الحرجة، وعدم وجود أي جديد طبياً بالنسبة له بسبب الشيخوخة، كشف الفنان المصري الكبير جميل راتب، سبب عدم زواجه مرة أخرى بعد انفصاله عن زوجته الأولى الفنانة الفرنسية المعتزلة"مونيكا مونتيفير"، إلى جانب رفضه للإنجاب.

وقال الفنان المصري في تصريحات لإحدى الصحف المحلية المصرية أنه لم يتزوج من أي امرأة أخرى؛ لأن قلبه لم يعشق سوى زوجته الأولى، قائلاً: "قلبي لم يعشق سوى السيدة مونيكا مونتيفير، التى عشت معها 15 عاماً، ثم انفصلنا فى سلام تام، ولكننا ما زلنا أصدقاء، وبعدها لم أفكر فى الزواج وعشت من أجل الفن".

وعن رفضه للإنجاب منها، أو الزواج من أخرى للإنجاب، قال راتب: "لم أستطع الإنجاب خوفاً من عدم استطاعتي تأدية الواجب تجاه ابني أو ابنتي، ورغم ذلك فأنا لم أفكر فى تبني طفل، وهاني التهامي مدير أعمالى من أقرب الأشخاص لي، وأعتبر أبناءه أحفادي".

img

وعن علاقته بزوجته السابقة وحرصه على مقابلتها والاطمئنان عليها، كشف راتب عن مرور زوجته السابقة حاليا بظروف صحية صعبة في فرنسا، الأمر الذي يشغله كثيراً بالاتصال بها او الاطمئنان على حالتها الصحية، إلى جانب زيارته لها ومقابلتها، أثناء زياراته السابقة لفرنسا بين الحين والآخر".

وعن معاناته مع أسرته ورفضها دخوله مجال الفن في بداية حياته، قال راتب:"التحقت بأكثر من وظيفة قبل دخولي عالم السينما، بعد أن رفض أهلي العمل فى المجال الفني وانقطع عنى المصروف، وبدأت العمل فى سوق الخضار بفرنسا، ثم جرسوناً بأحد المطاعم، وأعتقد أن هذا جعلني أقرب للجمهور، نظراً لأنني احتككت بهم أكثر وتعاملت معهم عن قرب".

يذكر أن جميل راتب، 92عاماً، ولد في القاهرة لأب مصري وأم مصرية صعيدية أبنة اخ الناشطة المصرية هدى شعراوي وليس كما يشاع انة من أم فرنسية، كلٌ منهما من أسرة غنية محافظة، أنهى الثانوية العامة في مصر وكان عمره 19 عاماً، دخل مدرسة الحقوق الفرنسية وبعد السنة الأولى سافر إلى باريس لإكمال دراسته.