أخبار النجوم

هيفاء وهبي: أصابني مرضٌ خطيرٌ ونادرٌ.. وهذا هو أهمُّ رجُلٍ في حياتي!

هيفاء وهبي: أصابني مرضٌ خطيرٌ ونادر...

محتوى مدفوع

كشفتْ الفنانة هيفاء وهبي، أنّها تُخطِّط لإنجاب أطفال، وتكوين عائلة مع شخص تحبُّه، موضّحة، أنّها تتخيّل نفسها بعد 10 سنوات، وهي جالسة وسط عدد كبير من أطفالها. وأكّدتْ النّجمة اللبنانية، في حوار ببرنامج "الحكاية"، أنّ فكرة تقدّم السنّ لا تهمُّها على الإطلاق، لأنّها تحبّ، وتتقبّل فكرة أنْ تعيش مراحل مختلفة من الحياة، وترى نفسها مكان والدتها، سيدة كبيرة، وأبناؤها حولها، مشيرة، إلى أنّها ستظلُّ تحافظ على جمالها دائمًا. وتحدّثتْ هيفاء، لأوّل مرّة، عن أهمِّ رجل في حياتها، موضِّحة، أنّه الطبيب ميشال سليم، الذي قام بإنقاذ حياتها في الطفولة، بعدما تعرّضتْ لالتهاب مفاجئٍ في البنكرياس، وهي بعمر الـ7 سنوات، وهو المرض

كشفتْ الفنانة هيفاء وهبي، أنّها تُخطِّط لإنجاب أطفال، وتكوين عائلة مع شخص تحبُّه، موضّحة، أنّها تتخيّل نفسها بعد 10 سنوات، وهي جالسة وسط عدد كبير من أطفالها.

وأكّدتْ النّجمة اللبنانية، في حوار ببرنامج "الحكاية"، أنّ فكرة تقدّم السنّ لا تهمُّها على الإطلاق، لأنّها تحبّ، وتتقبّل فكرة أنْ تعيش مراحل مختلفة من الحياة، وترى نفسها مكان والدتها، سيدة كبيرة، وأبناؤها حولها، مشيرة، إلى أنّها ستظلُّ تحافظ على جمالها دائمًا.

وتحدّثتْ هيفاء، لأوّل مرّة، عن أهمِّ رجل في حياتها، موضِّحة، أنّه الطبيب ميشال سليم، الذي قام بإنقاذ حياتها في الطفولة، بعدما تعرّضتْ لالتهاب مفاجئٍ في البنكرياس، وهي بعمر الـ7 سنوات، وهو المرض الذي لا يُصيب سوى طفل واحد، كلّ مليون طفل.

وأضافتْ، أنّه هذا الطبيب، أهمّ من والدها شخصيًا، ولولاه لما كانت موجودة الآن.

وقالت هيفاء، إنّ الشُّهرة سلاح ذو حدّين، لافتةً، إلى أنّها سعتْ إليها في البداية، ولكنها أحيانًا تتمنّى أنْ تكون على راحتها، دون أيّة مضايقات. مُضيفةً أنّها قامت بارتداء خِمار وعباءة، في إحدى الدول العربية، وفوجئتْ أنّ الناس تعرّفتْ عليها.

في سياق آخر، أعلنتْ هيفاء، أنّها لن تقدّم مسلسل جديد برمضان القادم، لأنّها تتعرّض لضغوط كبيرة، للانتهاء من التصوير، وتستكمل العمل خلال شهر رمضان، إلى جانب إصرار بعض المُنتجين على توفير النّفقات، مشيرةً، إلى أنّ السِّينما أجمل وأسهل.

وشدّدتْ المغنية والممثلة اللبنانية، على أنّها تثق بموهبتها التمثيلية، وتحبّها، لأنّها تستطيع أنْ تنقلها إلى عالم مختلف تمامُا، خاصّة عندما تشعر أن عالمها الحاليّ يضايقها، فتذهب للتصوير، وتنسى أنّها هيفاء وهبي.

وأشارتْ هيفاء، إلى أنّها تعرّضتْ وما زالت تتعرّض لحروب شديدة، من أجل إخفائها من على السّاحة، وليس من نساء فقط، ولكن رجال أيضًا، موضّحة، أنّها لولا صبرها، والكاريزما الخاصّة بها، وتوفيق ربّها، ودعم الجمهور، لما استطاعتْ أنْ تستكمل طريقها، ونجاحها الفنيّ.

 

اترك تعليقاً