أخبار النجوم

وعد ترفضُ الحديث عن مجوهرات أحلام.. وتكشف تعرّضها للتنمّر يوميًا!

وعد ترفضُ الحديث عن مجوهرات أحلام.....

أكّدتْ الفنانة السعودية، وعد، أنّها تتعرّض للتنمّر يوميًا، من خلال توجيه العديد من الإساءات، والأوصاف الغريبة لها، عبر صفحتها على موقع "تويتر"، مُشيرة، إلى أنّ رأيها بقيادة المرأة للسيارة في المملكة، تمّ فهمه بشكل خاطئ. وقالت وعد، في لقاءٍ ببرنامج "ترند السعودية"، على قناة "MBC"، أنّها عندما طالبت الفتيات، بتخفيف المكياج عند نزولهنّ لقيادة السيارات، كانت مجرّد نصيحة، فحتى الشخص الناقص أحيانًا -على حدّ تعبيرها- يحب تقديم النصح للآخرين، حتى يراهم كاملين، مُشيرة، إلى أنّها تفاجأتْ بالهجوم عليها، ومطالبة البعض لها، بتقييم نفسها أولًا، وقال البعض، إنّها تتحدّث عن الحلال والحرام، وهذا ليس من تخصّصها. وأضافتْ المطربة السعودية، أنّها لا

أكّدتْ الفنانة السعودية، وعد، أنّها تتعرّض للتنمّر يوميًا، من خلال توجيه العديد من الإساءات، والأوصاف الغريبة لها، عبر صفحتها على موقع "تويتر"، مُشيرة، إلى أنّ رأيها بقيادة المرأة للسيارة في المملكة، تمّ فهمه بشكل خاطئ.

وقالت وعد، في لقاءٍ ببرنامج "ترند السعودية"، على قناة "MBC"، أنّها عندما طالبت الفتيات، بتخفيف المكياج عند نزولهنّ لقيادة السيارات، كانت مجرّد نصيحة، فحتى الشخص الناقص أحيانًا -على حدّ تعبيرها- يحب تقديم النصح للآخرين، حتى يراهم كاملين، مُشيرة، إلى أنّها تفاجأتْ بالهجوم عليها، ومطالبة البعض لها، بتقييم نفسها أولًا، وقال البعض، إنّها تتحدّث عن الحلال والحرام، وهذا ليس من تخصّصها.

وأضافتْ المطربة السعودية، أنّها لا تحذف كلامها من على "سناب شات"، لأنّها ليست مصطنعة، وتتحدّث من قلبها، وكلّ شخص يفهم كما يريد.

ورفضتْ وعد توجيه سؤال لها، حول حجم مجوهراتها، وإنْ كانت أكبر بالفعل من ما تمتلكه الفنانة الإماراتية أحلام، لافتة، إلى أنّه لا يصحّ طرح هذا السؤال، منذ البداية.

وحول تقييمها، لتجربتها في التمثيل، بمسلسلي "عوض أبا عن جد" و"سيلفي"، قالت، إنّها كانت متميّزة، لأنّها ترى نفسها في الأدوار الكوميدية، وتعتبر نفسها جيدة فيها، لأنها تمتلك خفّة ظلّ، ولكنّ مشكلتها، أنّها لا تستطع حفظ الحوار، وترتجل بالعديد من المشاهد.

وأعربتْ وعد، عن سعادتها البالغة، بعودة الحفلات الغنائية، لكبار المطربين في السعودية، موضّحة، أنّها عودة مجيدة ورائعة، وساهمتْ في انتعاش اقتصاد الدولة، لأنّ الجميع فضَّل البقاء في المملكة، لحضور الحفلات، بدلًا من السفر للخارج.

اترك تعليقاً