أخبار النجوم

ابن نادين الراسي يعتذر من والدته.. ويؤكد: "الحقودين" وراء ما حصل!

ابن نادين الراسي يعتذر من والدته.....

محتوى مدفوع

فاجأ مارك حدشيتي ابن الفنانة اللبنانية نادين الراسي الأكبر متابعيه عبر الفيسبوك، بنشره صورة خاصة تجمعه بوالدته، ليوضح من خلالها أن الأمور عادت إلى طبيعتها بينهما، وأن "العين لا تعلى على الحاجب" على حد قوله. وأوضح مارك أنه لم يقم بضرب والدته إلا أنها لم تتحمل أن يرفع صوته عليها، واعتبرته كأنه ضربها بسكين، هذا ووجه مارك رسالة للشخص الذي قام بتسريب التسجيل الصوتي على حد قوله، واصفًا إياه بالشخص الحقود لقيامه بهذا الأمر. وفي نهاية المنشور قدم مارك اعتذاره لوالدته مؤكدًا أن ما حصل بينهما مجرد سوء تفاهم، وأنها تستحق منه الأفضل. يُشار إلى أن الفنانة اللبنانية نادين الراسي

فاجأ مارك حدشيتي ابن الفنانة اللبنانية نادين الراسي الأكبر متابعيه عبر الفيسبوك، بنشره صورة خاصة تجمعه بوالدته، ليوضح من خلالها أن الأمور عادت إلى طبيعتها بينهما، وأن "العين لا تعلى على الحاجب" على حد قوله.

وأوضح مارك أنه لم يقم بضرب والدته إلا أنها لم تتحمل أن يرفع صوته عليها، واعتبرته كأنه ضربها بسكين، هذا ووجه مارك رسالة للشخص الذي قام بتسريب التسجيل الصوتي على حد قوله، واصفًا إياه بالشخص الحقود لقيامه بهذا الأمر.

وفي نهاية المنشور قدم مارك اعتذاره لوالدته مؤكدًا أن ما حصل بينهما مجرد سوء تفاهم، وأنها تستحق منه الأفضل.

يُشار إلى أن الفنانة اللبنانية نادين الراسي كانت أعلنت اعتزالها الفن والسوشال ميديا بعد هذه الحادثة بكلمة "الوداع"، وذلك بسبب الهجوم الكبير الذي تعرضت له، بعد نشرها تسجيلا صوتيا تكشف فيه عن تعرضها للضرب من قبل ابنها مارك، وهو الأمر الذي حاول مارك نفيه بمنشوره الأخير، موضحًا أن التسجيل تم تسريبه من قبل شخص مقرب، ولم تقم والدته الراسي بنشره بنفسها.

يُذكر أن عددا من متابعي الراسي قد طالبوها في الفترة الأخيرة بالاعتزال والابتعاد عن مواقع السوشال ميديا، وذلك بسبب نشرها للعديد من الأمور المثيرة للجدل، والتي تكشف أن الراسي تعيش باضطراب نفسي بحسب عدد من متابعيها.

اترك تعليقاً