أخبار النجوم

نيللي كريم تُثير التساؤلات بسبب صورة تجمعها بـ "مُتحرش التجمع الخامس"!

نيللي كريم تُثير التساؤلات بسبب صور...

محتوى مدفوع

فجأة ومن دون مُقدمات، أصبح الشاب المصري محمود سليمان صاحب واقعة التحرش الشهيرة في منطقة التجمع الخامس بمصر، شخصية مشهورة ونجم السوشيال ميديا. وبدأ سليمان بنشر العديد من الصور له مع فتيات ونجمات مشهورات، إذ يبدو أن سليمان أراد إيصال فكرة أن الفيديو الذي انتشر لتصويره كمتحرش ساهم بشهرته، وترغب الفتيات بالتقاط الصور معه. ومن ضمن النجمات اللواتي انتشرت صورة لهن بجانبه، الفنانة المصرية نيللي كريم، وأثارت الصورة العديد من التساؤلات حول قيامها بالتقاط صورة معه، وهو الأمر الذي اعتبره البعض تشجيعا له على فعلته والتعامل مع تصرفه كأنه أمر عادي. فيما رأى البعض أن الصورة قد تكون قديمة، وأن

فجأة ومن دون مُقدمات، أصبح الشاب المصري محمود سليمان صاحب واقعة التحرش الشهيرة في منطقة التجمع الخامس بمصر، شخصية مشهورة ونجم السوشيال ميديا.

وبدأ سليمان بنشر العديد من الصور له مع فتيات ونجمات مشهورات، إذ يبدو أن سليمان أراد إيصال فكرة أن الفيديو الذي انتشر لتصويره كمتحرش ساهم بشهرته، وترغب الفتيات بالتقاط الصور معه.

ومن ضمن النجمات اللواتي انتشرت صورة لهن بجانبه، الفنانة المصرية نيللي كريم، وأثارت الصورة العديد من التساؤلات حول قيامها بالتقاط صورة معه، وهو الأمر الذي اعتبره البعض تشجيعا له على فعلته والتعامل مع تصرفه كأنه أمر عادي.

فيما رأى البعض أن الصورة قد تكون قديمة، وأن الشاب قرر استغلالها في الوقت الحالي من أجل الظهور الكبير الذي يحظى به، ولإثبات وجهة نظره، وأن ما قامت به الفتاة لم يتسبب له بأي ضرر، خصوصًا أن النجمة نيللي كريم لم تنشر الصورة على حسابها ولم تعلق على الواقعة، مثل بعض زملائها بالفن، والذين كان لهم رأي في هذه الواقعة مثل الفنان محمد هنيدي.

أما تفاصيل حادثة التحرش هذه، فبدأت عند قيام فتاة تُدعى منى جبران، بنشر فيديو، لتوثيق لحظة ما وصفته تحرش الشاب محمود سليمان بها في الشارع، إذ يظهر سليمان وهو يقوم بسؤالها حول الجلوس بمكان لشرب القهوة، إلا انها ترفض فيعتذر لها.

وما زال هذا الفيديو حديث الساعة، فالبعض اعتبر أن تصرف الشاب طبيعي ولا يندرج تحت مُسمى التحرش، وأن ما قامت به الفتاة تصرف خاطىء، فيما دافع البعض عن الفتاة مُعتبرين أن هذا التصرف يندرج تحت ما يسمى بالتحرش.

 

 

اترك تعليقاً