أخبار النجوم

كيف تُحافظ كريس جينر على خصوصية بناتها الكارداشيَانيات؟!

كيف تُحافظ كريس جينر على خصوصية بنا...

محتوى مدفوع

ربما من واقع خبراتها وحنكتها في الحياة، أو بدافع خوفها وحرصها الزائد على بناتها، أفادت تقارير بأن كريس جينر، والدة الشقيقات كارداشيان، البالغة من العمر 62 عاماً، أجبرت أصدقاء وأزواج بناتها، بمن فيهن كيم، وكورتني وكلوي، على التوقيع على وثيقة عدم إفصاح، تمنعهم من التحدث بصورة سلبية عن بناتها في الإعلام. وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية، أن كريس قامت بذلك كإجراء احترازي، ويقال إن تلك الوثيقة مؤلفة من 100 صفحة، وهي أقرب لكتاب قواعد مدوّن به بشكل مفصل، ما يمكن وما لا يمكن لأصدقاء وأزواج بناتها أن يفعلوه في حالة حدوث انفصال. وهو ربما ما يفسر سر احتفاظ لامار أودوم،

ربما من واقع خبراتها وحنكتها في الحياة، أو بدافع خوفها وحرصها الزائد على بناتها، أفادت تقارير بأن كريس جينر، والدة الشقيقات كارداشيان، البالغة من العمر 62 عاماً، أجبرت أصدقاء وأزواج بناتها، بمن فيهن كيم، وكورتني وكلوي، على التوقيع على وثيقة عدم إفصاح، تمنعهم من التحدث بصورة سلبية عن بناتها في الإعلام.

وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية، أن كريس قامت بذلك كإجراء احترازي، ويقال إن تلك الوثيقة مؤلفة من 100 صفحة، وهي أقرب لكتاب قواعد مدوّن به بشكل مفصل، ما يمكن وما لا يمكن لأصدقاء وأزواج بناتها أن يفعلوه في حالة حدوث انفصال.

وهو ربما ما يفسر سر احتفاظ لامار أودوم، ريغي بوش وكريس همفريز بلهجة جيدة على الدوام، عندما يطلقون تصريحات عن الشقيقات الشهيرات حتى بعد انفصالهم.

وأفادت الصحيفة أيضاً بأن كريس أرفقت مع الوثيقة خطاباً مكتوباً بخط اليد، يسمح لأصدقاء وأزواج الشقيقات بأن يعلموا أنها ستلجأ لمحامي العائلة حال خرقوا الوثيقة.

اترك تعليقاً