فوشيا جديد فوشيا

ماجدة الرومي بعد مهرجان قرطاج: تعرضت لظُلم وافتراءات!

قالت الفنانة اللبنانية، ماجدة الرومي، إنها تعرضت للظلم والافتراءت، بسبب الأحاديث عن ارتفاع أجرها في مهرجان قرطاج بتونس، ودعوات المقاطعة التي دشنها البعض، متابعة: "الحمدلله الحضور الجماهيري الكبير المهرجان كان أفضل رد على الافتراءات التي تعرضت لها".

وأشارت، في حوارها لإحدى الإذاعات التونسية: "نحن بنيجي على تونس مش عشان نغني من ورا الموضوع أو بنبحث عن الربح المادي.. لكن احنا بنيجي على تونس كرمال نغني بالحب والعاطفة وحسن الاستقبال".

وعن إمكانية عودتها للسينما من جديد بعد انقطاع دام 18 عامًا، قالت: "إذا عُرض عليّ دور مناسب سأعود إلى السينما؛ لأني بحبها كتير بحس إني أقدر أقدم فيها شيئًا جيدًا".

وأضافت أن برامج اكتشاف المواهب "شيء جيد لتجميع العرب من جديد، ولكن المواهب تحتاج إلى احتضان بعد انتهاء البرنامج لمساعدتهم على الاستمرار"

وأكدت أنه لم يعرض عليها من قبل المشاركة في لجنة تحكيم هذه النوعية من البرامج، ولكن إذا حدث ذلك ستحتاج إلى وقت طويل في التفكير لاتخاذ القرار.

وعن رأيها في مسألة المساواة بالميراث بين المرأة والرجل في تونس، علقت: "هذا قرار الحكومة التونسية والرئيس التونسي.. واحنا ما فينا إلا أن نحترم القرار لهم.. وإن شاء الله الأيام اللي جاية تكون حاملة كل أمل حلو وجديد لتونس".

 

أخر الأخبار على فوشيا