أخبار النجوم

دانييلا رحمة تردّ على مايا دياب.. وماذا لو وافقتْ الأخيرة على بطولة "تانغو"؟

دانييلا رحمة تردّ على مايا دياب.. و...

محتوى مدفوع

فجّرتْ الفنانة اللبنانية، مايا دياب، مؤخرًا مفاجأة من العيار الثقيل، إذْ كشفتْ دياب، عبر أحد البرامج التلفزيونية، أنّها كانت المُرشَّحة الأولى لدور فرح في مسلسل "تانغو"، إلا أنّ جدولها المزدحم بالإعمال الأخرى، جعلها تعتذر عن العمل. وبعد تصريح دياب، ردّتْ الفنانة الشابة، دانييلا رحمة، والتي جسَّدتْ شخصية فرح في العمل، وحقّقتْ من خلالها نجاحًا كبيرًا، على تصريح دياب هذا. وكشفتْ رحمة، أنها كانت قد سمعت مثل هذا الأمر، ولكنّها لم تكن متأكدة، ووضّحتْ رحمة، أنّها سبق وأنْ التقت دياب في أحد عروض أزياء المصمم العالمي اللبناني نيكولا جبران، لكنّهما لم تتحدثا عن تانغو. وأضافتْ رحمة: "بيلبقلا كل شي مايا، الجمال

فجّرتْ الفنانة اللبنانية، مايا دياب، مؤخرًا مفاجأة من العيار الثقيل، إذْ كشفتْ دياب، عبر أحد البرامج التلفزيونية، أنّها كانت المُرشَّحة الأولى لدور فرح في مسلسل "تانغو"، إلا أنّ جدولها المزدحم بالإعمال الأخرى، جعلها تعتذر عن العمل.

وبعد تصريح دياب، ردّتْ الفنانة الشابة، دانييلا رحمة، والتي جسَّدتْ شخصية فرح في العمل، وحقّقتْ من خلالها نجاحًا كبيرًا، على تصريح دياب هذا.

وكشفتْ رحمة، أنها كانت قد سمعت مثل هذا الأمر، ولكنّها لم تكن متأكدة، ووضّحتْ رحمة، أنّها سبق وأنْ التقت دياب في أحد عروض أزياء المصمم العالمي اللبناني نيكولا جبران، لكنّهما لم تتحدثا عن تانغو.

وأضافتْ رحمة: "بيلبقلا كل شي مايا، الجمال والرقص، انا بحبها كتير لمايا وبعرفها من زمان، وهي شخص عفوي".

هذا وتتفاوض حاليًا  دانييلا رحمة مع شركة "ايغلز فيلم"، وهي الشركة التي أنتجتْ مسلسل "تانغو"، من أجل عمل جديد، لم يتم الكشف عن تفاصيله بعد.

وفي هذا السِّياق، تفاعل عدد كبير مع تصريح دياب، حول أنّها الفنانة الأولى، التي ترشّحتْ لهذا الدور، فالبعض رأى، أنّ دياب كانت ستضيف الكثير للدور.

إلا أنّ النسبة الأكبر رأتْ، أنّ الدور ناسب رحمة نظرًا لعمرها، فرحمة أقرب سنًا من باسم مغنية، وهو الذي جسَّد دور زوجها في المسلسل.

وأضافوا، أنّه حتى في علاقة الصَّداقة، التي تجمع فرح "دانييلا رحمة"، و"لينا" دانة مارديني، فرحمة هي الأقرب والأنسب لهذا الأمر.

وبعيدًا عن السنّ، رأى النُّشطاء، أنّ دياب لم تقدِّم في تاريخها الفنيّ أي عمل تمثيليّ مُميّز، وأنّ تقديم وجه جديد لهذا العمل، ساعد على إنجاحه، بالإضافة لموهبة رحمة في التمثيل، والتي أظهرتها بشكل واضح في "تانغو".

وتساءل العديد من نشطاء الإنترنت، حول ماذا لو قدّمتْ مايا دياب شخصية "فرح" في "تانغو"، هل كان سيحقّق النجاح الذي حقّقه، أم أنّ دياب كانت ستضيف للدور أكثر، أو العكس؟!

اترك تعليقاً