أخبار النجوم

هذه الحقائق تكشف عن الوجه الآخر لـ "نمبر وان" محمد رمضان!

هذه الحقائق تكشف عن الوجه الآخر لـ...

في الوقت الذي يتعرّض فيه الفنان المصري محمد رمضان لهجوم كبير من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد طرح أغنيته الجديدة "الملك"، وقبلها أغنية "نمبر وان"، فإن هناك وجهًا آخر لمحمد رمضان، لا يركّز عليه أحد، وهو وجه الإنسان البسيط المتواضع. ورغم أن الأغنيتين أثارتا غضب كثيرين من روّاد "السوشيال ميديا"، وكذلك بعض الفنانين الذين اتهموا "الأسطورة" بأنه مريض بداء الأنا والغرور، فإن كل من يلتقي محمد رمضان يشعر بالوجه الآخر له، بعيدًا عن المشاعر المتضاربة على مواقع التواصل الاجتماعي. حاول محمد رمضان الإشارة إلى تواضعه منذ أسابيع حين نشر صورة عادية له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وعلّق قائلاً:

في الوقت الذي يتعرّض فيه الفنان المصري محمد رمضان لهجوم كبير من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد طرح أغنيته الجديدة "الملك"، وقبلها أغنية "نمبر وان"، فإن هناك وجهًا آخر لمحمد رمضان، لا يركّز عليه أحد، وهو وجه الإنسان البسيط المتواضع.

ورغم أن الأغنيتين أثارتا غضب كثيرين من روّاد "السوشيال ميديا"، وكذلك بعض الفنانين الذين اتهموا "الأسطورة" بأنه مريض بداء الأنا والغرور، فإن كل من يلتقي محمد رمضان يشعر بالوجه الآخر له، بعيدًا عن المشاعر المتضاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حاول محمد رمضان الإشارة إلى تواضعه منذ أسابيع حين نشر صورة عادية له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وعلّق قائلاً: "لا أنشغل بغير الطريق.. فأنا ما زلت في بدايته"، وذلك رغم كل النجومية التي يحققها في عالم الفن، سينمائيًا أو دراميًا.

سبق أن أشاد جمهور محمد رمضان بتواضعه بعد "بث مباشر" مع متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث عبّر هؤلاء عن سعادتهم بردوده التي حملت تقديرًا وحبًا من الفنان لجمهوره، واصفينه بأنه "متواضع" و"ابن بلد".

كثيرًا ما يقوم محمد رمضان بالرد بنفسه على متابعيه، وآخرها حين طلب منه أحدهم مبلغًا ماليًا كمساعدة في إتمام زواجه، فطلب منه الفنان إرسال رقم هاتفه، للتواصل معه حول إرسال المبلغ المطلوب.

 يعتبرُ محمد رمضان واحدًا من الفنانين القلائل الذين يشاركون مجانًا في الإعلانات الخيرية، فضلاً عن إعلانه أكثر من مرة تبرعه بملايين الجنيهات لصالح بعض المستشفيات الخيرية، وكلها أعمال تدلّ على تواضعه وحُسن خلقه لا غروره.

 لا يخجل الفنان محمد رمضان من إعلان رغبته في مشاركة أي فنان كبير لعمله الفني الجديد، حتى أنه لم يخجل من إعلان رفض عادل إمام طلبه المشاركة في مسلسله الجديد، حيث طلب من ابنه محمد عادل إمام أن يتوسّط لدى والده لمشاركته مسلسله الجديد، وهو ما رفضه الزعيم، حسبما أكد محمد رمضان بنفسه، ولا يُمكن لفنان مغرور أن يقول إن فنانًا آخر يرفض العمل معه.

 

اترك تعليقاً