جديد فوشيا

والد ميغان ماركل "مكسور" القلب.. وفرصة التّصالح بينهما "معدومة"!

والد ميغان ماركل "مكسور" القلب.. وف...

يبدو أنّ فرص الصُّلح بين دوقة ساسكس، ميغان ماركل، ووالدها، توماس، على خلفية تصريحاته الأخيرة بخصوص حياتها الخاصّة، باتتْ معدومة تمامًا، بعدما كشف صديق مقرّب من العائلة، عن تردّي العلاقة بين ماركل ووالدها، منذ سنوات طويلة. وربّما ما زاد المشكلة، هو ذلك التّصريح، الذي نقلته ميل أون صنداي مؤخرًا، عن والد ماركل، والذي قال فيه: "لا يهمُّني ما إنْ كان سيتحدّث إليّ هاري مرّة أخرى، أم لا، فأنا سأعيش، سواء فعل ذلك، أم لا". ورغم ذلك، فإنّه لم يخفِ حقيقة مشاعره تجاه ابنته، مؤكّدًا، أنّه سيشعر بحالة من القهر وكسرة القلب، إذا لم تقمْ ابنته بمصالحته. وعاد هذا الصديق المقرّب

يبدو أنّ فرص الصُّلح بين دوقة ساسكس، ميغان ماركل، ووالدها، توماس، على خلفية تصريحاته الأخيرة بخصوص حياتها الخاصّة، باتتْ معدومة تمامًا، بعدما كشف صديق مقرّب من العائلة، عن تردّي العلاقة بين ماركل ووالدها، منذ سنوات طويلة.

وربّما ما زاد المشكلة، هو ذلك التّصريح، الذي نقلته ميل أون صنداي مؤخرًا، عن والد ماركل، والذي قال فيه: "لا يهمُّني ما إنْ كان سيتحدّث إليّ هاري مرّة أخرى، أم لا، فأنا سأعيش، سواء فعل ذلك، أم لا". ورغم ذلك، فإنّه لم يخفِ حقيقة مشاعره تجاه ابنته، مؤكّدًا، أنّه سيشعر بحالة من القهر وكسرة القلب، إذا لم تقمْ ابنته بمصالحته.

وعاد هذا الصديق المقرّب من ميغان، ليؤكّدَ أنّ مبادرة الصُّلح لم تعدْ مطروحة الآن، خصوصًا، وأنّ المشكلات القائمة بين الطرفين، تعود لسنوات سابقة، أيّ أنّها قديمة.

وأضاف المصدر، "ذُهِلَتْ ميغان ممّا حدث، ولم تستسغْ كلّ ما أدلى به والدها، من تصريحات للإعلام. لكنّ الوضع كان مختلفًا بالنسبة لأفراد العائلة الملكيّة، الذين لم يشعروا بنفس القدر من الإحباط، تجاه تصريحات والد ميغان، مؤكّدين، أنّ لميغان وهاري أشياءَ أخرى أكثر أهميّة بمقدورهما أنْ يركّزوا عليها، وأنْ يعطوها من وقتهما".

 

اترك تعليقاً