أخبار النجوم

مايلي سايرس وليام هيمسورث يلغيان حفل زفافهما!

مايلي سايرس وليام هيمسورث يلغيان حف...

محتوى مدفوع

كشف مصدر مُقرّب لمجلة OK! Australia عن انفصال الثنائي العالمي، المغنية الأمريكية مايلي سايرس والممثل الأسترالي ليام هيمسورث،  وإلغاء حفل زفافهما المُرتقب. وأضاف المصدر بأنّ إنجاب الأطفال هو السبب وراء هذا الانفصال بين العشيقين، فليام ينتظر بفارغ الصّبر الزّواج من مايلي للاستقرار، وتأسيس عائلة وإنجاب أطفال، بعكس مايلي التي لا تُريد الإنجاب  في الوقت الرّاهن، كما أنّ الزواج ليس في قائمة أولوياتها. ومن الجدير ذكره، أنّ العالم بأكلمه يعلم بنوايا مايلي بعدم الزّواج والإنجاب، حتّى عائلة ليام نفسها تعرف هذه المعلومة، ولطالما توسّلت إلى ابنها بأن يُخرج هذه الفكرة من رأسه، لكنّ هيمسورث كان لديه إيمان بمايلي، وفي النّهاية حدث

كشف مصدر مُقرّب لمجلة OK! Australia عن انفصال الثنائي العالمي، المغنية الأمريكية مايلي سايرس والممثل الأسترالي ليام هيمسورث،  وإلغاء حفل زفافهما المُرتقب.

وأضاف المصدر بأنّ إنجاب الأطفال هو السبب وراء هذا الانفصال بين العشيقين، فليام ينتظر بفارغ الصّبر الزّواج من مايلي للاستقرار، وتأسيس عائلة وإنجاب أطفال، بعكس مايلي التي لا تُريد الإنجاب  في الوقت الرّاهن، كما أنّ الزواج ليس في قائمة أولوياتها.

ومن الجدير ذكره، أنّ العالم بأكلمه يعلم بنوايا مايلي بعدم الزّواج والإنجاب، حتّى عائلة ليام نفسها تعرف هذه المعلومة، ولطالما توسّلت إلى ابنها بأن يُخرج هذه الفكرة من رأسه، لكنّ هيمسورث كان لديه إيمان بمايلي، وفي النّهاية حدث ما تُريد هي، وهو الآن مُحطّم القلب ويشعر بأنه غبي، وذلك بحسب ما صرّحته المجلّة.

أما في الأسبوع الماضي، افتعلت بطلة مسلسل Hannah Montana حركة مُثيرة للجدل كعادتها، وهي مسحها لجميع صورها في حسابها على موقع إنستغرام، دون أن تُبرر تصرّفها حتّى اللحظة، فتكهّن الجماهير بأنّها تمر في مرحلة نُضجٍ فنّي وعاطفي، ستعمل خلالها على إحداث ثورة في عالم موسيقى البوب، في حين رجح البعض بأنها تود فتح صفحة جديدة في حياتها بعد انفصالها عن الوسيم هيمسورث.

يُذكر أنّ الثنائي الشهير مايلي سايرس وليام هيمسورث انفصلا أكثر من مرّة على مرّ السنوات الماضية، إذ بدآ المواعدة منذ عام 2010، وقررا الخطوبة في عام 2012، لينفصلا في العام الذي يليه، ومن ثمّ عادا لمواعدة بعضهما البعض في عام 2016، وها هُما ينفصلان مُجدداً.

اترك تعليقاً