أخبار النجوم

كيت ميدلتون بروح الأميرة ديانا المرحة في إحدى الفعاليات الخيرية

محتوى مدفوع

على خطى والدة زوجها، الأميرة الراحلة ديانا، التي سبق لها أن خطفت الأنظار بمشاركتها في اليوم الرياضي لابنها، ويليام، العام 1989؛ ها هي كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، تكرر نفس المشهد بمشاركتها يوم أمس في إحدى مباريات البولو الخيرية الخاصة بالأطفال الصغار. وأظهرت إحدى الصور التي التقطت لكيت يوم أمس مدى تشابهها مع الأميرة ديانا التي فازت بسباق الركض حينما شاركت به مع أمهات أطفال آخرين خلال حضورها اليوم الرياضي الخاص بنجلها ويليام، وقت أن كان طفلاً صغيراً في يونيو عام 1989. وأبهرت ديانا وقتها الجميع بفضل حيويتها وجمالها حيث كانت ترتدي سترة بيضاء وتنورة مصنوعة من خامة انسيابية متدفقة. وقد

على خطى والدة زوجها، الأميرة الراحلة ديانا، التي سبق لها أن خطفت الأنظار بمشاركتها في اليوم الرياضي لابنها، ويليام، العام 1989؛ ها هي كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، تكرر نفس المشهد بمشاركتها يوم أمس في إحدى مباريات البولو الخيرية الخاصة بالأطفال الصغار.

وأظهرت إحدى الصور التي التقطت لكيت يوم أمس مدى تشابهها مع الأميرة ديانا التي فازت بسباق الركض حينما شاركت به مع أمهات أطفال آخرين خلال حضورها اليوم الرياضي الخاص بنجلها ويليام، وقت أن كان طفلاً صغيراً في يونيو عام 1989.

وأبهرت ديانا وقتها الجميع بفضل حيويتها وجمالها حيث كانت ترتدي سترة بيضاء وتنورة مصنوعة من خامة انسيابية متدفقة. وقد ظهرت كيت يوم أمس بنفس الروح المبهجة المرحة بخوضها السباق مع الأطفال الصغار وهي ترتدي فستانًا من إنتاج علامة زارا ( سعره 39.99 استرليني ) وتنتعل حذاء كعب عالٍ مميزًا، والتقطت لها بعض الصور وهي تتسابق في أجواء مرحة مع طفليها جورج وتشارلوت.

كما أظهرت الصور مدى اهتمام كيت بطفليها في ذلك الحدث الخيري، حيث ظلت تراقبهما وتعتني بهما طوال الوقت، وبدا من الواضح مدى شعور الطفلين بالسعادة والمرح.

اترك تعليقاً