أخبار النجوم

ماغي بو غصن وجيسي عبدو أبرز الثنائيات النسائية في رمضان

ماغي بو غصن وجيسي عبدو أبرز الثنائي...

محتوى مدفوع

من يعرفهما عن كثب يعرف تمامًا أنهما صديقتان في الحياة قبل أن تكونا زميلتين في مهنة التمثيل، إنهما ماغي بو غصن وجيسي عبده، شريكتا النجاح الدائم. ومن يتابع انتاجات "إيغل فيلمز" يلاحظ تمامًا أن وجود جيسي عبده أصبح متلازمًا إلى جانب ماغي بوغصن، وانسجامهما التمثيلي واضح وضوح الشمس، وفي كل مشهد يجمعهما، ينطبق عليهما المثل القائل "إن اللبيب من الإشارة يفهم"، وذلك من خلال التمريرات المتبادلة لبعضهما البعض.   وثمرة هذه العلاقة والصداقة والزمالة أثمرت في العمل الرمضاني الأخير "جوليا"، حيث يبدو الانسجام التام بينهما من خلال المشاهد الثنائية التي تجمعهما، فلغة العيون بينهما تخترق الكاميرا، ورمي الكرة بينهما سهل

من يعرفهما عن كثب يعرف تمامًا أنهما صديقتان في الحياة قبل أن تكونا زميلتين في مهنة التمثيل، إنهما ماغي بو غصن وجيسي عبده، شريكتا النجاح الدائم.

ومن يتابع انتاجات "إيغل فيلمز" يلاحظ تمامًا أن وجود جيسي عبده أصبح متلازمًا إلى جانب ماغي بوغصن، وانسجامهما التمثيلي واضح وضوح الشمس، وفي كل مشهد يجمعهما، ينطبق عليهما المثل القائل "إن اللبيب من الإشارة يفهم"، وذلك من خلال التمريرات المتبادلة لبعضهما البعض.

 

وثمرة هذه العلاقة والصداقة والزمالة أثمرت في العمل الرمضاني الأخير "جوليا"، حيث يبدو الانسجام التام بينهما من خلال المشاهد الثنائية التي تجمعهما، فلغة العيون بينهما تخترق الكاميرا، ورمي الكرة بينهما سهل وسلس ومحبب.

في "جوليا" ماغي وجيسي تلعبان دور الصديقتين التي تجمعهما علاقة غريبة الشكل والأطوار، تختلفان على أتفه الأمور وتتصالحان في أصعب المواقف، حضورهما معًا أعطى للمسلسل الزخم والحيوية والشقاوة لدرجة أن المشاهد أصبح ينتظر أي مشهد يجمعهما سويًا.

ماغي وجيسي أشهر ثنائية نسائية، فهما كسرتا ثنائية النجم والنجمة المتعارف عليها في الوطن العربي، ولعلها الثنائية الوحيدة التي تصلح لعمل مكتوب خصيصًا لهما، عمل مبتكر يحكي ربما عن صديقتين أو شقيقتين تجمعهما مشاكل وهموم الحياة اليومية، أفراحها وأتراحها، عمل يكتب بقالب خاص تتم من خلاله معالجة ما يفرّق وما يجمع صديقتان في الحياة.

اترك تعليقاً