أخبار النجوم

بعد زفاف الأحلام.. هكذا عادتْ والدة ميغان ماركل لحياتها الطبيعية!

بعد زفاف الأحلام.. هكذا عادتْ والدة...

محتوى مدفوع

بكلّ هدوءٍ وبعيداً عن عدسات الباباراتزي؛ غادرتْ والدة ميغان ماركل "دوريا راغلاند" الأراضي البريطانية، عائدةً إلى موطنها الأصلي في ولاية كاليفورنيا، بعدما شهدتْ زفاف ابنتها الملكيّ في التاسع عشر من شهر مايو الحالي.            وفي أوّل ظهورٍ علنيّ لها بعد الزفاف الملكي، شُوهدت السيدة راغلاند في ضواحي مدينة لوس أنجلوس، وهي تمشي مع كلابها. ولم يتأثّر أسلوبها في انتقاء الأزياء بالضجّة الإعلامية التي حصلتْ عليها من زفاف ابنتها، بل حافظتْ على بساطتها المعهودة، باختيار ملابس الكاجوال المُريحة، والتي تألّفت من بلوزة صوفية لونها بيج، نسّقتها مع بنطلون أحمر، وانتعلتْ في قدميها حذاءً رياضيّاً، بينما حمَتْ عينيها

بكلّ هدوءٍ وبعيداً عن عدسات الباباراتزي؛ غادرتْ والدة ميغان ماركل "دوريا راغلاند" الأراضي البريطانية، عائدةً إلى موطنها الأصلي في ولاية كاليفورنيا، بعدما شهدتْ زفاف ابنتها الملكيّ في التاسع عشر من شهر مايو الحالي.

          

وفي أوّل ظهورٍ علنيّ لها بعد الزفاف الملكي، شُوهدت السيدة راغلاند في ضواحي مدينة لوس أنجلوس، وهي تمشي مع كلابها. ولم يتأثّر أسلوبها في انتقاء الأزياء بالضجّة الإعلامية التي حصلتْ عليها من زفاف ابنتها، بل حافظتْ على بساطتها المعهودة، باختيار ملابس الكاجوال المُريحة، والتي تألّفت من بلوزة صوفية لونها بيج، نسّقتها مع بنطلون أحمر، وانتعلتْ في قدميها حذاءً رياضيّاً، بينما حمَتْ عينيها بنظارات شمسية، وشال الرّأس.

واستطاعتْ والدة ميغان ماركل أنْ تلفت الأنظار إليها بلباقتها وحُسن تعاملها مع زفاف ابنتها عالي المُستوى، كما أثارتْ دهشة مُحبّي الثنائي الملكي باتّباعها البروتوكلات الملكية يوم الزّفاف، وثقتها بنفسها، بينما كان حولها أعضاء العائلة المالكة البريطانية، على الرّغم أنها لا تنتمي لهذه الطّبقة المُخملية، بعكس أخوات ميغان غير الشقيقات، ووالدها الذين حاولوا استغلال زفاف ميغان، من أجل جني بعض الأموال.

يُشارُ إلى أنّ دوريا راغلاند وصلتْ قبل الزّفاف الملكي بـ 3 أيام لكي تدعم وتُساند ابنتها ميغان في يومها المميّز، كما أنّها رافقتها في سيارة الملكة من الفُندق الذي كانت تُقيم فيه، إلى قلعة ويندسور، مكان إقامة عقد القِران، علماً بأنها كانت العضو الوحيد من عائلة ميغان، الذي حضر الزّفاف.

اترك تعليقاً