أخبار النجوم

رادارات المتابعين ترصد "طريق" نادين نجيم.. فهل أصابت أم أخفقت بالانسحاب من "الهيبة" ؟

رادارات المتابعين ترصد "طريق" نادين...

محتوى مدفوع

لم يعد خافيا على أحد حجم الموهبة الكبيرة والمتفردة التي تتمتع بها نجمة التمثيل اللبنانية نادين نسيب نجيم، وهي تثبت من دور إلى دور ومن مسلسل إلى آخر بأنها تمتلك كل أدوات النجاح. من "عشق النساء" إلى"تشيلو" و"نص يوم" وصولا إلى "الهيبة" وما سبقهن من أعمال مثل "سمرا" وغيرها كانت كلها خارطة طريق النجمة صعوداً من ناحية الأداء والتمثيل والاختيارات الصائبة. ويوم قررت نادين الانسحاب من الهيبة، علت الأصوات منددة بهذا القرار، فرغم قصته الخطيرة من ناحية كمية القتل والسلاح فيه، وتعزيز مبدأ الوقوع بغرام رجل العصابات، إلا أن الهيبة حجز في موسمه الأول مركز الصدارة، فكيف تقرر نجمة العمل

لم يعد خافيا على أحد حجم الموهبة الكبيرة والمتفردة التي تتمتع بها نجمة التمثيل اللبنانية نادين نسيب نجيم، وهي تثبت من دور إلى دور ومن مسلسل إلى آخر بأنها تمتلك كل أدوات النجاح.

من "عشق النساء" إلى"تشيلو" و"نص يوم" وصولا إلى "الهيبة" وما سبقهن من أعمال مثل "سمرا" وغيرها كانت كلها خارطة طريق النجمة صعوداً من ناحية الأداء والتمثيل والاختيارات الصائبة.

ويوم قررت نادين الانسحاب من الهيبة، علت الأصوات منددة بهذا القرار، فرغم قصته الخطيرة من ناحية كمية القتل والسلاح فيه، وتعزيز مبدأ الوقوع بغرام رجل العصابات، إلا أن الهيبة حجز في موسمه الأول مركز الصدارة، فكيف تقرر نجمة العمل الانسحاب منه وهو ضامن مكانته سلفاً للسنة الثانية على التوالي وحتى قبل عرضه؟!.

كان "طريق" وهو الدرب المعبد بإصرار نادين على تقديم الأفضل، فهي وخلال مسلسلها الجديد هذا، خلعت كل أثوابها السابقة وارتدت ثوب الفتاة البسيطة العادية التي تكافح وتتعلم وتحصل على أعلى الشهادات رغم كل الظروف.

 ورغم كمية التراجيديا الموجودة في العمل، إلا أن المشاهد يلمس من خلال أدائها جانبا كوميديا يجب استثماره في أعمال مستقبلية، ورغم أيضا أن أصل القصة مصرية "الشريدة" لنجيب محفوظ، إلا أنه تمت "لبننتها" بامتياز، فعاش المشاهد من خلال فريق العمل قصصاً لبنانية واقعية في الصميم.

نادين استعملت أدوات جديدة في "طريق" الكف الذي ترتديه في يدها، وحركة يدها العفوية باستمرار على شعرها ليتبين لنا أنها تخفي تشوها حصل معها جراء حريق، لبسها حركاتها، وحتى طريقة كلامها، كلها عناصر ساهمت في إنجاح الشخصية والعمل، بالإضافة لوجود الممثل المتميز عابد فهد وكوكبة من الممثلين اللبنانيين والسوريين المخضرمين منهم والشباب.

اترك تعليقاً