أخبار النجوم

​تشابه ​بين حفلي زفاف ميغان وكيت.. واختراق​​ ​ا​لبرتوكول الملكي يتكرر!

​تشابه ​بين حفلي زفاف ميغان وكيت.....

محتوى مدفوع

لحظاتٍ أيقونية أبهجت قلوب النّاس في زفاف دوقا ساسكس الأمير هاري وميغان ماركل، يوم أمس السبت، إذ ذكّرت كذلك بزفاف دوقا كامبردج الأمير ويليام وكيت ميدلتون العام 2011.  المُقارنة بين الزفافين كانت قائمة، ورغم أن لكُل زفافٍ روحا خاصّة تختلف به عن أي زفاف آخر، إلا أن هذين الزفافين تشاركا في بعض اللقطات التاريخية. فمن الأمور التي تطابقت فيهما، هو استعانة العائلة المالكة برئيس أساقفة كانترباري لتزويج وريثي العرش البريطاني الأميرين ويليام وهاري، بالإضافة إلى اعتمادهما البدل العسكرية في الزفافين. أمّا اللحظة التي انتظرها عُشاق دوقا ساسكس، هي القُبلة الرومانسية التي طبعها الأمير هاري على شفاه زوجته ماركل بعد انتهاء

لحظاتٍ أيقونية أبهجت قلوب النّاس في زفاف دوقا ساسكس الأمير هاري وميغان ماركل، يوم أمس السبت، إذ ذكّرت كذلك بزفاف دوقا كامبردج الأمير ويليام وكيت ميدلتون العام 2011.

 المُقارنة بين الزفافين كانت قائمة، ورغم أن لكُل زفافٍ روحا خاصّة تختلف به عن أي زفاف آخر، إلا أن هذين الزفافين تشاركا في بعض اللقطات التاريخية.

فمن الأمور التي تطابقت فيهما، هو استعانة العائلة المالكة برئيس أساقفة كانترباري لتزويج وريثي العرش البريطاني الأميرين ويليام وهاري، بالإضافة إلى اعتمادهما البدل العسكرية في الزفافين.

أمّا اللحظة التي انتظرها عُشاق دوقا ساسكس، هي القُبلة الرومانسية التي طبعها الأمير هاري على شفاه زوجته ماركل بعد انتهاء مراسم الزفاف الملكي، تماماً كالقُبلة التي طبعها الأمير ويليام على شفاه زوجته كيت ميدلتون، على شُرفة قصر كينسنغتون، علماً بأنها تُعد خرقاً للبروتوكول الملكي.

كما تطابقت بعض تفاصيل إطلالات العروستين ميغان وكيت من ناحية ذيل الفُستان الضّخم، بالإضافة إلى الورود التي وُضعت في "مسكة العروس" لديهما، والتي احتوت على أغصان من نبات الآس العطري، قُطفت من المقر الملكي السابق Osborne House، والتي زرعتها الملكة فيكتوريا عام 1845

وعلى صعيد الأغاني والسيمفونيات، اختار هاري وميغان ترانيم Guide Me وO Thou Great Redeemer، تماماً كما فعل ويليام وكيت في زفافهما.

اترك تعليقاً