أخبار النجوم

جنيفر أنيستون تتلقّى "طعنة عاطفية".. فهل تعرّضتْ للخيانة؟

جنيفر أنيستون تتلقّى "طعنة عاطفية"....

علاقة غرامية في هوليوود، لم تكن لتخطر على بال أحد، ففي آخر التطوّرات تتّجه الأنظار إلى ارتباط عاطفي، يجمع بين طليق الممثلة العالمية جنيفر أنيستون "جاستن ثيروكس"، بالحبيبة السابقة للمغني العالمي جاستن بيبر "سيلينا غوميز". وفي تقرير صدر عن مجلة Life & Style، تصاعدتْ علاقة الصداقة بين غوميز بثيروكس، لتدخل نطاق الحُب، على الرّغم من الصداقة المتينة التي تجمعها بجنيفر آنستون، إذْ أنّ الأخيرة غاضبة من هذه العلاقة، وأشارتْ إلى أنها تعتبرها خيانة لها من قِبل الطرفين، صديقتها سيلينا، وزوجها السابق جاستن. وتحدّثتْ المجلة عن أنّ الممثل والنجمة، لم يكترثا لفارق العمر بينهما، فجاستن يكبر سيلينا بـ20 عاماً، وما ساعد

علاقة غرامية في هوليوود، لم تكن لتخطر على بال أحد، ففي آخر التطوّرات تتّجه الأنظار إلى ارتباط عاطفي، يجمع بين طليق الممثلة العالمية جنيفر أنيستون "جاستن ثيروكس"، بالحبيبة السابقة للمغني العالمي جاستن بيبر "سيلينا غوميز".

وفي تقرير صدر عن مجلة Life & Style، تصاعدتْ علاقة الصداقة بين غوميز بثيروكس، لتدخل نطاق الحُب، على الرّغم من الصداقة المتينة التي تجمعها بجنيفر آنستون، إذْ أنّ الأخيرة غاضبة من هذه العلاقة، وأشارتْ إلى أنها تعتبرها خيانة لها من قِبل الطرفين، صديقتها سيلينا، وزوجها السابق جاستن.

وتحدّثتْ المجلة عن أنّ الممثل والنجمة، لم يكترثا لفارق العمر بينهما، فجاستن يكبر سيلينا بـ20 عاماً، وما ساعد على دخولهما في علاقة رومانسية، هو انفصالهما علنياً، الذي تصدّر عناوين كُبرى الصّحف والمجلات العالمية، فوجدا راحتهما بجوار الآخر.

وليس ذلك فحسب، بل إنهما يتبادلان الرسائل النصيّة في مُنتصف الليل، ويتحدّثان في مواضيع مصيرية، كمُخططاتهما المُستقبلية. وما زاد إعجاب غوميز بثيروكس، هو أنّ صديقتها المُقربة جنيفر آنستون، التي تعتبرها مثلاً أعلى في حياتها، أحبّته ومدحته بشدّة، فأصبح رجلاً لا يُقاوم بالنسبة لسيلينا.

اترك تعليقاً