والدة ميغان ماركل تتوجّه إلى لندن.. فهل سيخذلها والدها؟

والدة ميغان ماركل تتوجّه إلى لندن.. فهل سيخذلها والدها؟

علاء أحمد

تتّجه أنظار العالم يوم السبت المُقبل إلى الزّفاف الملكي، الذي يُعد حدثاً عالميّاً على جميع الأصعدة، فالتحضريات قائمة على قدمٍ وساق، مُنذ عدّة أسابيع، ولم يتبقّ سوى 3 أيام على هذا الحدث التاريخي، إذْ بدأ ضيوف الحفل بالتحليق على متن الطائرات، مُتّجهين إلى لندن، المدينة التي ستشهد زفاف الأمير هاري وميغان ماركل.

ومن أهمّ من والدة العروس لكي تكون في يوم زفاف ابنتها؟ إذ شوهدت دوريا راغلاند، والدة ميغان ماركل وهي تحزم حقائبها وتضعها في سيارة سوداء يوم أمس الثلاثاء، اتّجهتْ بها إلى مطار لوس أنجلوس، استعداداً لقطع مسافة5,437 ميلاً على متن الدرجة الأولى إلى لندن.

وقبل دخولها إلى السيارة التي أوصلتها إلى المطار، شُوهدت دوريا وهي تحمل بيدها كِساء الملابس مطبوعٌ عليه علامة بيربري، فقد يكون بداخله فُستاناً بتوقيع العلامة الإنجليزية بيربري، سترتديه الأم الفخورة يوم زفاف ابنتها من الأمير.

ومع اقتراب مُناسبة عقد قران ميغان وهاري، تتسارع الأحداث بازدياد الضغوطات والتحضريات.

وأهم قضية شغلتْ الصحف العالمية مؤخراً، هي تردّد والد ميغان ماركل “توماس” في حضور زفاف ابنته، وفي آخر الأنباء التي نُقلت عنه، صرّح بأنه لن يحضر الزفاف بسبب اضطراره للخضوع إلى عملية القلب المفتوح، فوكّل زوجته السابقة دوريا راغلاند، لمُرافقة ميغان على ممر الكنيسة لتسليمها للأمير هاري بدلاً عنه.