أخبار النجوم

فضل شاكر يشعل حرباً افتراضية.. فهل يسامحه الجمهور؟

فضل شاكر يشعل حرباً افتراضية.. فهل...

انقسم الجمهور بين مؤيد ومعارض، بعد إعلان خبر عودة الفنان المعتزل، والفار من العدالة فضل شاكر، إلى الغناء من خلال شارة مسلسل مصري في الموسم الرمضاني المقبل. فلم يمرّ الخبر مرور الكرام، فور إعلان شركة العدل غروب المصرية على لسان صاحبها المنتج المصري جمال العدل، أنّ فضل شاكر سيغني تيتر المسلسل الرمضاني "لدينا أقوال أخرى" بطولة الفنانة يسرا. وبعكس توقعات العدل وتصريحاته لموقع فوشيا بوقت سابق، بأنه غير متخوف من تقبل الجمهورله، ولا سيما الجمهور اللبناني لهذه العودة. الا أنّ ما حدث هو العكس تماماً، حيث ارتفعتْ الأصوات المنندة كثيراً في لبنان وطالبتْ بمقاطعة العمل، لا سيما أنّ حكماً صادراً بحقّ

انقسم الجمهور بين مؤيد ومعارض، بعد إعلان خبر عودة الفنان المعتزل، والفار من العدالة فضل شاكر، إلى الغناء من خلال شارة مسلسل مصري في الموسم الرمضاني المقبل.

فلم يمرّ الخبر مرور الكرام، فور إعلان شركة العدل غروب المصرية على لسان صاحبها المنتج المصري جمال العدل، أنّ فضل شاكر سيغني تيتر المسلسل الرمضاني "لدينا أقوال أخرى" بطولة الفنانة يسرا.

وبعكس توقعات العدل وتصريحاته لموقع فوشيا بوقت سابق، بأنه غير متخوف من تقبل الجمهورله، ولا سيما الجمهور اللبناني لهذه العودة. الا أنّ ما حدث هو العكس تماماً، حيث ارتفعتْ الأصوات المنندة كثيراً في لبنان وطالبتْ بمقاطعة العمل، لا سيما أنّ حكماً صادراً بحقّ شاكر، من القضاء العسكري بسجنه غيابيا 15 عاماً بتهمة تأليف تنظيم إرهابي لمحاربة الجيش اللبناني، فضلا ًعن الفيديوهات التحريضية التي ما  يزال يوتيوب يحفظها لغاية اليوم.

وما استغربته بعض وسائل الإعلام اللبناني، هي تصريحات ملحن الأغنية المصري عمرو مصطفى بإنه يتعامل مع فنان، وليس مع آرائه، متابعاً: "دعونا نتخلص من السياسة وننظر للأمور نظرة فنية".

واشتعلتْ حرب افتراضية على منصّات مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، فاستغرب بعض الصحافيين كيف تم تسجيل الأغنية وأين، ومتى تم الإتفاق معه وكيف قبض ثمنها معربين عن ذلك بـ"على عينك يا تاجر"، بينما لم تستطع بعد القوى الأمنية اللبنانية الوصول إليه بالرغم من معرفة مكان إقامته؟

والبعض قارن بين قصة فضل شاكر، وشيرين عبد الوهاب، والحكم الذي صدر عليها من نقابة الفنانيين المصرية، حول زلة لسان بسيطة قالتها في إحدى حفلاتها خلال غنائها أغنية "ما شربتش من نيلها" وهي من ألحان عمرو مصطفى، نفس ملحن أغنية فضل شاكر.

وكيف تمّتْ محاكمتها بتهمة تشويه سمعة بلدها وصولا ً إلى اتهامها بتهديد الأمن القومي وتغريمها مبلغ مالي كبير، ومنعها من الغناء في مصر لفترة محددة.

بينما النقابة ذاتها سمحت بتسجيل تيتر مسلسل لفنان صادر في حقه مذكرة توقيف ولم يسلم نفسه للعدالة بعد.

في المقابل، علتْ أصوات أخرى تشيد بصوت فضل شاكر، وتطالب باعطائه فرصة جديدة يثبت من خلالها حسن نواياه، بالرغم من أنه لم يعلن توبته، أو ندمه على ما فعل لغاية اليوم، لا سيما أنّ من واجههم هم جنود من الجيش اللبناني، وليست ميليشا عسكرية .

والبعض اعتبر أنّ ما قامت به شركة العدل غروب، هو إعلان مجاني ضخم، لمسلسلها الرمضاني "لدينا اقوال أخرى".

يبقى السؤال هنا كيف ستًحسم الأمور، وهل سيبقى الوضع على ما هو عليه بغياب أي ردّ رسمي لبناني أو مصري؟

وهل ستصدر النقابات المعنية أي بيان، أو تفسير عن الموضوع؟ والسؤال الأكبر كيف ستتعامل شيرين عبد الوهاب مع الأمر، لاسيما أنها لم تخفِ إعجابها بصوت واحساس فضل شاكر، طيلة فترة ابتعاده عن الفن.

يُذكر أنّ مسلسل "لدينا أقوال أخرى" من بطولة يسرا ، شيرين رضا ،أحمد حاتم ، نجلاء بدر ،محمد شاهين ، سلمى أبو ضيف ، حازم إيهاب، ومن تأليف عبدالله حسن، وأمين جمال، وإبراهيم محسن، وخالد أبو بكر، وإخراج محمد علي.

اترك تعليقاً