أخبار النجوم

الإعلامية السعودية منى أبو سليمان تثير جدل نشطاء المملكة بسبب "النقاب"

الإعلامية السعودية منى أبو سليمان ت...

محتوى مدفوع

أثارت الإعلامية السعودية منى أبو سليمان، حالةً من الجدل خلال الساعات الماضية عبر صفحات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تغريدة نشرتها على "تويتر"، تُفيد برفض "كاتب عدل" تلبية الخدمات التي تطلبها، كونها غير منتقبة، الأمر الذي تم تصعيده إلى وزارة العدل من خلال تدوينة الإعلامية. وانتقد النشطاء التصرّف الذي تعرّضت له منى أبو سليمان، خاصةً في ظل رؤية المملكة 2030 التي يتبناها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، والسماح للمحاميات السعوديات بالتواجد في المحاكم بالحجاب فقط، دون شرط النقاب. وأشاد النشطاء بموقف الإعلامية السعودية الشهيرة، ووصفها بعض النشطاء بأنها تحاول أن تلعب دور الراحلة هدى شعراوي من الرعيل

أثارت الإعلامية السعودية منى أبو سليمان، حالةً من الجدل خلال الساعات الماضية عبر صفحات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تغريدة نشرتها على "تويتر"، تُفيد برفض "كاتب عدل" تلبية الخدمات التي تطلبها، كونها غير منتقبة، الأمر الذي تم تصعيده إلى وزارة العدل من خلال تدوينة الإعلامية.

وانتقد النشطاء التصرّف الذي تعرّضت له منى أبو سليمان، خاصةً في ظل رؤية المملكة 2030 التي يتبناها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، والسماح للمحاميات السعوديات بالتواجد في المحاكم بالحجاب فقط، دون شرط النقاب.

وأشاد النشطاء بموقف الإعلامية السعودية الشهيرة، ووصفها بعض النشطاء بأنها تحاول أن تلعب دور الراحلة هدى شعراوي من الرعيل الأول للحركة النسوية في مصر بالقرن التاسع العشر.

وكانت منى أبو سليمان قد غرّدت بتعليق قالت فيه: "ذهبت لكتابة العدل ب‍الرياض. طلب مني تغطية وجهي فقلت الأمير محمد قال لا يلزم الغطاء بالسعودية، قال: لكن الشرع. قلت له: أنا بمؤسسة حكومية فرجاء أعطني ما طلبت قال: يكون بدون تبرج، قلت: لم أضع نقطة مكياج ولا كحل ولابسة نظارة شمسية، انتهى عهد التخويف بعدم الخدمة إذا لم أتنقب".

 

ثمّ سرعان ما غرّدت الإعلامية السعودية مرة أخرى: "جبهتي عريضة، وجهي يلمع، شعري يبان، قاربت على الـ 50، غير جميلة.. ترى ما أزعل إلا من الخدمة السيئة.. فقط أتمنى أن لا يتوفاني الله إلا بحسنات تفوق سيئاتي وأن يسترني يوم لا ستر إلا ستره وأن يشفع لي الرسول وأن ألقى بناتي وأحبابي وأن يهون علي وقت السؤال والحساب والصراط".

 

وبعد تواصل مؤسسات حكومية معها كتبت أبو سليمان: "مسحت التغريدة لأن الوزارة تواصلت معي ووصل الموضوع لهم... النقطة الأساسية أن أي دائرة حكومية لابد أن تقبل خدمة المواطن وأن غطاء الوجه اختيار وليس من حق أحدهم فرضه على المرأة.. وإذا لا يريد الشخص التعامل مع السيدات لا يوضع بمكان يجبر على ذلك. قوانين الدولة تسمح بعدم النقاب".

كما أضافت: "أعلم ذلك .. لكن حقيقي كان التواصل بقمة الرقي والتفهم.. لم أكن أتوقع التفاعل الكبير على التغريدة، عادة الإعادة تكون من أقل بكثير.. كنت قد تذمرت فقط لأني أحسست كأني نكرة لا تستطيع الوقف أمام الكاتب لأخذ ورقة.. ففضفضت لتويتر".

وأعربت الإعلامية السعودية عن اهتمام النشطاء بتغريدتها عن النقاب، في حين أنها كتبت عن الكثير من القضايا المهمة دون تفاعل قوي، حيث كتبت: "تحدثت عن التعليم، عن الإدارة، عن الأعمال الخيرية، عن تمكين المرأة، عن حقوق الطفل، عن حقوق العمال، عن أهمية المعرفة، عن مشاكل المجتمع والتعليم التي أدت بالبعض للإلحاد، عن صعوبة الاستمرارية بتطوير النفس والعادات.. لكن التغريدة التي تفاعل معها الناس كانت عن النقاب.. لماذا"؟.

اترك تعليقاً