أخبار النجوم

بعد سما المصري وفيفي عبده.. حكاية الراقصات مع البرامج الدينية

بعد سما المصري وفيفي عبده.. حكاية ا...

محتوى مدفوع

أصبح إعلان راقصات في مصر عزمهن تقديم برامج دينية، جدلاً متكررًا كل عام، حيث بدأت سما المصري العام الماضي وأعادته هذا العام لتنضم لها فيفي عبده في هذه الأزمة. تلك الأزمة التي تتكرر كل عام، تسببت في شن هجوم عليهن وانتقادهن عبر وسائل الإعلام والسوشيال ميديا؛ الأمر الذي ينتهي إلى مجرد "البروباغاندا" الإعلامية. البداية كانت العام الماضي مع الراقصة المصرية سما المصري، التي كشفت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، عزمها تقديم برنامج ديني اجتماعي خلال شهر رمضان المبارك. سما التي اشتهرت دائمًا بإثارة الجدل، أوضحت في فيديو بثته العام الماضي عبر حسابها على إنستغرام أن القناة التي ستعرض

أصبح إعلان راقصات في مصر عزمهن تقديم برامج دينية، جدلاً متكررًا كل عام، حيث بدأت سما المصري العام الماضي وأعادته هذا العام لتنضم لها فيفي عبده في هذه الأزمة.

تلك الأزمة التي تتكرر كل عام، تسببت في شن هجوم عليهن وانتقادهن عبر وسائل الإعلام والسوشيال ميديا؛ الأمر الذي ينتهي إلى مجرد "البروباغاندا" الإعلامية.

البداية كانت العام الماضي مع الراقصة المصرية سما المصري، التي كشفت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، عزمها تقديم برنامج ديني اجتماعي خلال شهر رمضان المبارك.

سما التي اشتهرت دائمًا بإثارة الجدل، أوضحت في فيديو بثته العام الماضي عبر حسابها على إنستغرام أن القناة التي ستعرض البرامج اشترطت عليها ارتداء الحجاب طوال عرض الحلقات، مؤكدة أنها وافقت على ذلك.

وسلطت الضوء على تفاصيل البرنامج، الذي سيناقش عددًا من القضايا الاجتماعية من منظور ديني، من خلال استضافة عدد من رجال الدين.

وطالبت الجميع بعدم توجيه النقد لها ولبرنامجها الذي لم يرَ النور بعد، خاصة أنها لن تتحدث في الدين، وأن دورها سيقتصر على استضافة العلماء والشيوخ فقط.

ادعاءات سما فتحت الباب أمام هجوم رجال الأزهر عليها، الذين طالبوا بوقف تلك المهزلة، على حد وصفهم.

ورأى عبدالغني هندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، أن ظهور سما في برنامج ديني برمضان، يعد إساءة للدعوة، مشيرًا إلى أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام لوقفه، بحسب تصريحاته الصحفية في ذاك الوقت.

وبعد أيام من انشغال الرأي العام بحديثها، بثت سما برومو لبرنامجها الجديد "مين المسؤول" عبر حسابها الشخصي على إنستغرام، وتناولت خلاله عددًا من القضايا المجتمعية، مبتعدة تمامًا عن الفكرة الدينية التي أثارتها من قبل.

ونجحت سما في إثارة الضجة حولها، وتحقيق مزيد من الانتشار والشهرة، عبر ظهورها في عدد من القنوات الفضائية المصرية والعربية.

وشددت خلال لقاء على قناة "العربية" أن برنامجها اجتماعي ولكنها ستستضيف عددًا من رجال الدين لمناقشة مجموعة من القضايا، مرجعة سبب تصنيف البرنامج بالديني إلى وسائل الإعلام.

وعقب غياب برنامج سما سواء الديني أو الاجتماعي عن الخريطة الرمضانية في العام الماضي، اتضح أن كل ما ادعته سما كان مجرد "فرقعة" إعلامية.

وقبل أيام من حلول شهر رمضان المقبل، عادت سما إلى نفس السيناريو، من خلال نشر صورة لها بالحجاب، عبر موقعها على إنستغرام، معلقة: "قريبًا البرنامج الديني الاجتماعي الذي طال انتظاره.. أهل العلم.. أتمنى أن ينال إعجابكم".

ومؤخرًا انتشرت شائعات حول الراقصة المصرية فيفي عبده، بأنها ستقدم برنامجًا دينيًا في رمضان على قناة النهار، يحمل عنوان "لمة العيلة".

وزادت الشائعات خلال الآونة الأخيرة عقب ظهورها في فيديو مصور أثناء تواجدها في مدينة دبي، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مؤكدة أن برنامجها الجديد سيحمل العديد من المفاجآت.

ويبدو أن البعض تأثر بشكل كبير بما فعلته سما المصري، خلال العام الماضي، ما دفعهم للاعتقاد أن فيفي ستظهر في برنامج يحمل طابعًا دينيًا.

ورغم تأكيد محمود شميس، منتج "لمة العيلة"، في تصريحات صحفية سابقة، أن البرنامج سيكون ذا طابع اجتماعي، إلا أن وسائل إعلام مصرية متعددة نسبت لفيفي عبده حديثها عن أن برنامجها سيكون دينيًا اجتماعيًا، وهو ما أثار الجدل مجددًا واعتراضات البعض.

https://www.youtube.com/watch?v=YP3c6HlvRQE
اترك تعليقاً