أخبار النجوم

كيف تغلب السعودي حسن جميل وريهانا على بيونسيه وزوجها؟

كيف تغلب السعودي حسن جميل وريهانا ع...

محتوى مدفوع

بعد مرور أكثر من عام على بدء علاقتهما الغرامية، لم يكن مستغربا أن يؤكد خبراء معنيون بمتابعة أخبار المشاهير أن النجمة ريهانا وصديقها السعودي، حسن جميل، قد حلا محل النجمين بيونسيه وجاي زي ليصيرا أقوى حبيبين في صناعة الترفيه العالمية. ومعروف أن العلاقة بين ريهانا، 30 عاما، والثري السعودي حسن جميل، 29 عاما، قد بدأت في يناير 2017، لكنهما خطفا أنظار العالم كحبيبين حين التقطت لهما مجموعة صور أثناء تواجدهما سويا في أحد حمامات السباحة بإسبانيا بعدها بـ 6 أشهر. ويؤكد مقربون من الحبيبين أنهما يعشقان بعضهما البعض، وأنهما ورغم ابتعادهما نوعا ما عن الأضواء، لكنهما يمضيان في هدوء وتركيز

بعد مرور أكثر من عام على بدء علاقتهما الغرامية، لم يكن مستغربا أن يؤكد خبراء معنيون بمتابعة أخبار المشاهير أن النجمة ريهانا وصديقها السعودي، حسن جميل، قد حلا محل النجمين بيونسيه وجاي زي ليصيرا أقوى حبيبين في صناعة الترفيه العالمية.

ومعروف أن العلاقة بين ريهانا، 30 عاما، والثري السعودي حسن جميل، 29 عاما، قد بدأت في يناير 2017، لكنهما خطفا أنظار العالم كحبيبين حين التقطت لهما مجموعة صور أثناء تواجدهما سويا في أحد حمامات السباحة بإسبانيا بعدها بـ 6 أشهر.

ويؤكد مقربون من الحبيبين أنهما يعشقان بعضهما البعض، وأنهما ورغم ابتعادهما نوعا ما عن الأضواء، لكنهما يمضيان في هدوء وتركيز لتكوين امبراطورية مالية تقدر قيمتها ب 1.7 مليار استرليني، تتجاوز قيمة ثروة الزوجين بيونسيه وجاي زي، التي تقدر بـ 785 مليون استرليني، والتي جمعاها من مبيعات الألبومات والمشاريع التجارية.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" البريطانية عن ليونارد كيم، خبير استراتيجيات العلامات التجارية، قوله "النقطة الأهم في الموضوع أن تعرف كل شيء عن السوق الذي تعمل فيه. وحين يتعلق الأمر بجزئية الزوجين الأقوى، فإن الكل يذهب إلى فرضية أن كيم كارداشيان وكانييه ويست هما الأكبر والأقوى، لكن الوضع ليس كذلك بسبب مشاركاتها وصورها المثيرة التي تنشرها باستمرار والتي لا تناسب الأجواء في الولايات المتحدة، ناهيك عن منطقة الشرق الأوسط، لكن ريهانا تحظى بجاذبية كبرى وحسن يحظى بتواجد قوي في الصحافة السعودية ويتم الترويج لقوة شخصيته والمستقبل الذي ينتظره في الشرق الأوسط منذ أن كان شابا صغيرا. ولهذا يمكن القول إنه وريهانا مؤهلان لأن يصيرا حبيبين قويين بالفعل من خلال ثروتهما الكبرى إلى جانب الشهرة الواسعة التي يتمتعان بها حول العالم بأسره".

هذا ويشغل حسن جميل منصب نائب الرئيس في شركة الأسرة التي يترأسها والده، عبداللطيف جميل، والتي تملك حقوق التسمية والرعاية الكاملة لدوري كرة القدم السعودي الممتاز.

اترك تعليقاً