أخبار النجوم

الأمير جورج خجول.. والأميرة شارلوت تخطف القلوب بتلويحتها الملكية!

الأمير جورج خجول.. والأميرة شارلوت...

استقبلت العائلة الملكية البريطانية يوم أمس الاثنين الموافق 23 من شهر أبريل، طفلاً ذكراً لم يُعلن عن اسمه بعد، في مُستشفى القديسة ماري الواقع في بادينغتون، وحصدت ولادة كيت ميدلتون لأميرها الثالث تغطية إعلامية مُكثّفة، إلى جانب تجمهر حشود النّاس خارج المُستشفى لتهنئة الدوقان، وإلقاء التّحية على العضو الملكي الجديد.‎ وبعد ساعاتٍ على الولادة، اصطحب الأمير ويليام طفليه الأميرين جورج وشارلوت إلى المُستشفى لكي يلتقيا بشقيقهما الجديد، وما أن ترجّلا من سيارة العائلة، حتّى سرقت برائتهما قلوب المُعجبين خارج المُستشفى، فحيّت الأميرة شارلوت عامّة الشعب بالتلويحة الملكية الشهيرة، وكأنّها خبيرة في أمور البروتوكولات الملكية، رغم سنّها التي لم تتجاوز العامين

استقبلت العائلة الملكية البريطانية يوم أمس الاثنين الموافق 23 من شهر أبريل، طفلاً ذكراً لم يُعلن عن اسمه بعد، في مُستشفى القديسة ماري الواقع في بادينغتون، وحصدت ولادة كيت ميدلتون لأميرها الثالث تغطية إعلامية مُكثّفة، إلى جانب تجمهر حشود النّاس خارج المُستشفى لتهنئة الدوقان، وإلقاء التّحية على العضو الملكي الجديد.‎

وبعد ساعاتٍ على الولادة، اصطحب الأمير ويليام طفليه الأميرين جورج وشارلوت إلى المُستشفى لكي يلتقيا بشقيقهما الجديد، وما أن ترجّلا من سيارة العائلة، حتّى سرقت برائتهما قلوب المُعجبين خارج المُستشفى، فحيّت الأميرة شارلوت عامّة الشعب بالتلويحة الملكية الشهيرة، وكأنّها خبيرة في أمور البروتوكولات الملكية، رغم سنّها التي لم تتجاوز العامين ونصف العام، بعكس شقيقها المُتحفّظ الأمير جورج، الذي أبقى عينيه في الأرض بسبب خجله.

من المعروف عن الأميرة شارلوت تمتّعها بالجرأة أكثر من الأمير جورج، لدرجة أنّها كررت تحية النّاس وهي على أبواب المُستشفى بحركة شقيّة، أذابت صورها التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قلوب النّاس.

يُذكر أنّ الأميرين جورج وشارلوت وصلا إلى المُستشفى بعد انتهاء يومهما المدرسي، إذ كانا ما يزالان يرتديان زيّ المدرسة، علماً بأنّ الأمير جورج يتلقّى تعليمه في مدرسة توماسس باتريشيا، في حين تذهب شقيقته الجريئة شارلوت إلى حضانة ويلكوكس في كينسنغتون.

اترك تعليقاً