أخبار النجوم

بعد أن أشعلت الغضب السعودي.. كيف علقت حليمة بولند على الفيديو "الخادش للحياء"؟

بعد أن أشعلت الغضب السعودي.. كيف عل...

حاولت الفنانة الكويتية حليمة بولند امتصاص الغضب الشعبي والحكومي السعودي على خلفية تصويرها فتاة ترقص "زومبا " كإعلان ترويجي لمركز رياضي نسائي بالعاصمة الرياض، الأمر الذي وصل إلى سحب تراخيص المركز ومنع المدربة من العمل. أعلنت حليمة في مقطع فيديو احترامها للمملكة العربية السعودية التي تعتبرها بلدها الثاني، وكذلك احترمها لقرار الهيئة العامة للرياضة برئاسة تركي آل الشيخ بسحب تراخيص المركز. وأوضحت أن تصويرها هذا المقطع بالمركز جاء بناء على قرار إدارته، مؤكدة أنها توجهت إليه بالعباءة والشال والتقت إدارة المركز التي طلبت منها تصوير هذا المقطع الدعائي لرقصة الزومبا. يأتي هذا بعد أن قررت الهيئة العامة للرياضة سحب تراخيص

حاولت الفنانة الكويتية حليمة بولند امتصاص الغضب الشعبي والحكومي السعودي على خلفية تصويرها فتاة ترقص "زومبا " كإعلان ترويجي لمركز رياضي نسائي بالعاصمة الرياض، الأمر الذي وصل إلى سحب تراخيص المركز ومنع المدربة من العمل.

أعلنت حليمة في مقطع فيديو احترامها للمملكة العربية السعودية التي تعتبرها بلدها الثاني، وكذلك احترمها لقرار الهيئة العامة للرياضة برئاسة تركي آل الشيخ بسحب تراخيص المركز.

وأوضحت أن تصويرها هذا المقطع بالمركز جاء بناء على قرار إدارته، مؤكدة أنها توجهت إليه بالعباءة والشال والتقت إدارة المركز التي طلبت منها تصوير هذا المقطع الدعائي لرقصة الزومبا.

يأتي هذا بعد أن قررت الهيئة العامة للرياضة سحب تراخيص المركز النسائي الرياضي بدعوى خدش الحياء العام.

وجاء في بيان بثه حساب الهيئة العامة للرياضة على تويتر: "

إشارة إلى المقطع المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي المتضمن إعلاناً ترويجياً لأحد المراكز الرياضية النسائية في الرياض، وما حمله من مشاهد مخلة بالآداب العامة وخادشة للحياء"

وبحسب البيان:" وجه رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بسحب ترخيص المركز، إلى جانب منع المدربة التي ظهرت في المقطع، واستبعادها بصورة فورية، بالإضافة إلى تحويل ملف المركز والمسؤولين عنه إلى الجهات الأمنية للتحقيق معهم، ومع من ساهم في إنتاج المقطع ونشره، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذه التجاوزات”.

اترك تعليقاً