أخبار النجوم

ما الذي يقلق مروان خوري من حفله الأوّل بالسعوديّة؟

ما الذي يقلق مروان خوري من حفله الأ...

محتوى مدفوع

5 أيام تفصل السعوديين عن حفل الفنان اللبناني مروان خوري، الذي كثر الحديث عنه على مواقع التواصل الاجتماعي، تارة بسبب شائعات منعه من تنظيم حفلات بالمملكة، وأخرى حول مفاجآت الحفل. ولم يخفِ مروان قلقه من حفله الأول بالمملكة العربية السعودية، الذي يقام يوم 13 أبريل الجاري على مسرح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بمدينة جدة، وقال في لقاء مع إحدى القنوات العربية، إنّ قلقه يحدث قبل كل حفل، وفي حال حفله بالسعودية، فالقلق يكون مضاعفاً؛ لأنه الأوّل بالنسبة له، ولكنه تشجّع بسبب التفاعل الكبير من السعوديين مع الحفلات، التي نظمت هناك خلال الأيام الماضية. وأقرّ أنّ ثمّة شائعات انتشرت بمنع

5 أيام تفصل السعوديين عن حفل الفنان اللبناني مروان خوري، الذي كثر الحديث عنه على مواقع التواصل الاجتماعي، تارة بسبب شائعات منعه من تنظيم حفلات بالمملكة، وأخرى حول مفاجآت الحفل.

ولم يخفِ مروان قلقه من حفله الأول بالمملكة العربية السعودية، الذي يقام يوم 13 أبريل الجاري على مسرح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بمدينة جدة، وقال في لقاء مع إحدى القنوات العربية، إنّ قلقه يحدث قبل كل حفل، وفي حال حفله بالسعودية، فالقلق يكون مضاعفاً؛ لأنه الأوّل بالنسبة له، ولكنه تشجّع بسبب التفاعل الكبير من السعوديين مع الحفلات، التي نظمت هناك خلال الأيام الماضية.

وأقرّ أنّ ثمّة شائعات انتشرت بمنع حفله في السعودية، نافياً صحّة ذلك، حيث لم يتم تبليغه من أي جهة رسمية، علاوة على أنّ السعوديين ذواقون للفنّ اللبناني، بجانب أنه لا ينتمي إلا للمحيط العربي، ولا يتبع أي توجه سياسي، أو فصيل معيّن.

وكان وراء ظهور هذه الشائعات، كما كشف مروان، هو إلغاء قناة سعودية المنشأ بثّ أغانيه، وتغطية أخباره بسبب غنائه في قطر، رغم المقاطعة العربية لها من جانب 4 دول بينها المملكة، ولكنه اعتبر أنها لا تمثّل الرأي العام السعودي، بل تمثّل رأيها فقط.

ورأى أنه من المهمّ للفنانين العرب المشاركة في الحراك الفني، الذي تشهده السعودية في الفترة الأخيرة، كاشفاً أنّ بعض الوسطاء يجرون اتصالات بالفنان السعودي محمد عبده، ليكون بينهما تعاون مشترك، وكذلك عبدالمجيد عبدالله.

ووعد الفنان اللبناني الجمهور السعودي بتقديم أغنيتين لم يقدمهما من قبل على المسرح، وأغنية أخرى تحمل رسالة للسعودية.

وتشهد المملكة العربية السعودية انفتاحًا كبيرًا على الحفلات الغنائية، بعد السماح مؤخرًا بإقامتها، وكان أول حفل أقيم للمغني المصري تامر حسني 30 مارس الماضي، تلاه حفل آخر لمواطنه محمد حماقي، ثم المغنيان وائل جسار وصابر الرباعي.

اترك تعليقاً