أخبار النجوم

بتهمة الإساءة للأنبياء.. إحالة الفاشنيستا الكويتية عائشة البدر للنيابة

بتهمة الإساءة للأنبياء.. إحالة الفا...

محتوى مدفوع

أحالت السلطات الكويتية البلاغ المقدّم ضدّ الفاشنيستا والإعلامية الكويتية عائشة البدر إلى النيابة العامة، بعد التّهم التي وُجهت لها بالإساءة للأنبياء، عبر مقطع فيديو لها عبر سناب شات، وحديثها عن رؤية تتعلّق بكل من إبراهيم وإسماعيل، عليهما السلام. وفتحت السلطات الكويتية التحقيق في البلاغ، رغم قيام عائشة البدر بنشر فيديو آخر توضّح فيه عزمها مقاضاة كل من أساء لها، أو تحدّث عنها أو ظلمها بما وصفته بـ"الزور"، مشيرةً إلى احترامها للأديان السماوية والأنبياء وكل الطوائف. https://www.youtube.com/watch?v=K_kfqCWGqXM وشهدت الأيام الماضية هجومًا شرسًا على عائشة البدر بعد بثّ مقطع الفيديو الأول، وهي تتهكّم على رؤية إسماعيل وإبراهيم عليهما السلام، رافضةً استجابة سيدنا

أحالت السلطات الكويتية البلاغ المقدّم ضدّ الفاشنيستا والإعلامية الكويتية عائشة البدر إلى النيابة العامة، بعد التّهم التي وُجهت لها بالإساءة للأنبياء، عبر مقطع فيديو لها عبر سناب شات، وحديثها عن رؤية تتعلّق بكل من إبراهيم وإسماعيل، عليهما السلام. وفتحت السلطات الكويتية التحقيق في البلاغ، رغم قيام عائشة البدر بنشر فيديو آخر توضّح فيه عزمها مقاضاة كل من أساء لها، أو تحدّث عنها أو ظلمها بما وصفته بـ"الزور"، مشيرةً إلى احترامها للأديان السماوية والأنبياء وكل الطوائف. https://www.youtube.com/watch?v=K_kfqCWGqXM وشهدت الأيام الماضية هجومًا شرسًا على عائشة البدر بعد بثّ مقطع الفيديو الأول، وهي تتهكّم على رؤية إسماعيل وإبراهيم عليهما السلام، رافضةً استجابة سيدنا إسماعيل لوالده بالذبح قائلةً: "كان يجب أن يتمرد"، إلى جانب بعض التعليقات الأخرى. وكان عدد من المحامين قد تقدّموا ببلاغات للنائب العام ضد عائشة البدر، متضمنًا ما جاء في مقطع الفيديو، إلا أن خروج فيديو آخر لعائشة أثار الجدل، وهو ما فسّره البعض بأنه تراجع منها أو اعتذار مباشر، لكن الأمر يستوجب المحاسبة في كافة الحالات دون الاكتفاء بالاعتذار. وتأتي إحالة عائشة البدر للنيابة بعد قرابة 48 ساعةً من إحالة الفاشنيستا والفنانة الكويتية سناء القطان، خبيرة التجميل للتحقيق بتهمة خدش الحياء وإثارة الغرائز بعد نشرها مقطع فيديو وهي بداخل سيارتها وتتناول الـ"آيس كريم" بطريقة تبدو مريبة، وتحدثها ببعض الإيحاءات غير المناسبة.
اترك تعليقاً