أخبار النجوم

مايا دياب تفترش الأرض مع رجل فقير.. من سبقها بالأعمال الإنسانية؟

مايا دياب تفترش الأرض مع رجل فقير.....

جسدت النجمة اللبنانية مايا دياب، دور الفن في خدمة المجتمع، بزيارة قامت بها إلى بلدة برج حمود، وهي إحدى البلدات اللبنانية بمحافظة جبل لبنان، وتعد من ضواحي بيروت الكبرى، بهدف رسم البسمة على وجوه "الأحياء الفقيرة" خاصة كبار السن. دياب نشرت عدة صور لها برفقة مواطن يفترش رصيفا في برج حمود، والتقطت صورا تذكارية مع الأطفال، وأرفقتها بتعليق: "اجعل كل يوم إنسانًا سعيدًا حتى لو كان هذا الإنسان.. أنت بالذات.. قالها الراحل #رياض_شرارة". https://www.instagram.com/p/Bg35rKBnCot/?hl=en&taken-by=mayadiab ليست دياب النجمة اللبنانية الوحيد التي أبدت تعاطفًا مع الأطفال واللاجئين والفقراء والمهمشين والمرضى، فالفنانة كارول سماحة فعلت المثل، وخلعت زي النجومية لتستبدله بثوب البساطة وزارت

جسدت النجمة اللبنانية مايا دياب، دور الفن في خدمة المجتمع، بزيارة قامت بها إلى بلدة برج حمود، وهي إحدى البلدات اللبنانية بمحافظة جبل لبنان، وتعد من ضواحي بيروت الكبرى، بهدف رسم البسمة على وجوه "الأحياء الفقيرة" خاصة كبار السن.

دياب نشرت عدة صور لها برفقة مواطن يفترش رصيفا في برج حمود، والتقطت صورا تذكارية مع الأطفال، وأرفقتها بتعليق: "اجعل كل يوم إنسانًا سعيدًا حتى لو كان هذا الإنسان.. أنت بالذات.. قالها الراحل #رياض_شرارة".

ليست دياب النجمة اللبنانية الوحيد التي أبدت تعاطفًا مع الأطفال واللاجئين والفقراء والمهمشين والمرضى، فالفنانة كارول سماحة فعلت المثل، وخلعت زي النجومية لتستبدله بثوب البساطة وزارت مخيم الزعتري في الأردن، لتفقد أحوال الأطفال من اللاجئين السوريين، ونشرت صورا مع أطفال زرعت الفرح والسعادة في قلوبهم.

وفي ديسمبر 2014، أوفت نانسي عجرم بالتزاماتها الإنسانية وتوجهت إلى العاصمة الأردنية عمان، لزيارة الطفلة المصابة بالسرطان نور في مركز الحسين للسرطان، التي طلبت أن تقابل نانسي وتغني معها، بينما في أكتوبر 2016، شاركت نانسي في برنامج Project Runway ME والتي تطوعت فيها لزيارة اللاجئين السوريين، وزارت مخيم اللاجئين في البقاع اللبناني.

سيرين عبد النور المعروفة بأعمالها الخيرية، كانت خير مثال لنجمة تهتم بالأعمال الإنسانية، عندما قصدت مخيم الزعتري على الحدود الأردنية في مهمة إنسانية لنقل واقع المخيم في برنامجها سيرين بلا حدود.

كما أكدت المطربة اللبنانية يارا إيمانها بأن الدور الاجتماعي للفنان لا يتجزأ عن دوره الفني، من خلال زيارة قامت بها إلى مركز سرطان الأطفال في العاصمة بيروت، بهدف رسم البسمة على وجوه المرضى خاصة الأطفال، والتقطت يارا الصور التذكارية مع الأطفال، ووزعت الهدايا، وشاركتهم بأنشطة وكذلك اللعب والتصوير.

اترك تعليقاً