أخبار النجوم

تنازلات قدّمتها ميغان ماركل لتصبح خطيبة الأمير هاري.. منها الانحناء لكيت ميدلتون!

تنازلات قدّمتها ميغان ماركل لتصبح خ...

رغم نجوميتها الخاصة كممثلة وفنانة، لكن ذلك لم يمنع ميغان ماركل من الذهاب بأحلامها لما هو أبعد من ذلك، وهي أنْ تصير أميرة، بزواجها من أحد أفراد الأسرة الملكية في بريطانيا، وهو الحلم الذي يبدو قريباً، أكثر من أيّ وقت مضى، مع قرب إتمام زواجها من الأمير هاري، في 19 من شهر مايو القادم في قلعة ويندسور الملكية. لكن طريق ماركل لكي تصل لما وصلتْ إليه الآن، لم يكن سهلا كما يتصوّر البعض، بل على العكس، فقد اضطرتْ النجمة الشاّبة لتقديم بعض التنازلات، والالتزام ببعض الأمور، كي تنجح في إقناع هاري وأسرته، بأن تصبح واحدة منهم عمّا قريب. ونقدّم لك

رغم نجوميتها الخاصة كممثلة وفنانة، لكن ذلك لم يمنع ميغان ماركل من الذهاب بأحلامها لما هو أبعد من ذلك، وهي أنْ تصير أميرة، بزواجها من أحد أفراد الأسرة الملكية في بريطانيا، وهو الحلم الذي يبدو قريباً، أكثر من أيّ وقت مضى، مع قرب إتمام زواجها من الأمير هاري، في 19 من شهر مايو القادم في قلعة ويندسور الملكية.

لكن طريق ماركل لكي تصل لما وصلتْ إليه الآن، لم يكن سهلا كما يتصوّر البعض، بل على العكس، فقد اضطرتْ النجمة الشاّبة لتقديم بعض التنازلات، والالتزام ببعض الأمور، كي تنجح في إقناع هاري وأسرته، بأن تصبح واحدة منهم عمّا قريب.

ونقدّم لك فيما يلي أبرز العقبات، التي كان يتعين على ماركل تجاوزها لتفوز بقلب هاري:

كان عليها أنْ تُعَوِّد نفسها على الانحناء لكيت ميدلتون.

إلغاء كل حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كان عليها أنْ تودع حياتها الفنية كممثلة.

أنْ تتخلص من نوعية ملابسها السابقة.

تعميدها في كنيسة إنكلترا احتراماً للملكة.

إجادة اللكنة البريطانية.

كان يتعيّن عليها تقبّل فكرة أنها ستقارن دائماً بالأميرة ديانا.

تعويد نفسها على الاحتفاظ بآرائها لنفسها.

تقبّل فكرة أنها ستصبح محور اهتمام الإعلام.

تعلّم "توزيع الابتسامة والتلويح باليد" بالطريقة الملكية وليس بطريقة نجوم هوليوود.

مغادرة المكان الذي ولدتْ ونشأتْ فيه، وهو لوس أنجلوس.

توقف مدونتها الخاصة " The Tig".

أنْ تبقي دوماً مواكبة لأحدث صيحات الموضة العصرية.

موافقة الملكة بشكل رسمي على زيجتها من هاري.

توديع حفلات هوليوود واستبدالها بحفلات الشاي التي تقام في الحديقة.

اترك تعليقاً