أخبار النجوم

ماغي بو غصن لـ"فوشيا": ابني أبكاني في عيد الأمهات

ماغي بو غصن لـ"فوشيا": ابني أبكاني...

يحتفل العالم غداً 21 مارس بعيد الأمهات، وهل هناك أجمل من الأم لتتكلم بلسانها عن عيدها، موقع فوشيا اتصل بنجمة التمثيل اللبنانية ماغي بو غصن، ليتمنى لها أجمل الأمنيات في عيد الأمهات، فأكدت لنا بأن هذا العيد هو أجمل وأهم الأعياد في الدنيا وهي تحتفل فيه كل عام مع والدتها ونساء العائلة وصديقاتها الأمهات من خلال احتفال خاص يجتمعن فيه. وعن أولادها قالت ماغي: "أولادي أعطوني عنوانا وهوية يحملون استمرارية لا تتغير ولا تتبدل، أولادي يفرحون في هذا العيد ويقومون بالاستعدادات اللازمة له، ابني مثلا كسر حصالته ليشتري لي هدية من مصروفه الخاص، أبكاني هذا التصرف النبيل والجميل من قبله

يحتفل العالم غداً 21 مارس بعيد الأمهات، وهل هناك أجمل من الأم لتتكلم بلسانها عن عيدها، موقع فوشيا اتصل بنجمة التمثيل اللبنانية ماغي بو غصن، ليتمنى لها أجمل الأمنيات في عيد الأمهات، فأكدت لنا بأن هذا العيد هو أجمل وأهم الأعياد في الدنيا وهي تحتفل فيه كل عام مع والدتها ونساء العائلة وصديقاتها الأمهات من خلال احتفال خاص يجتمعن فيه.

وعن أولادها قالت ماغي: "أولادي أعطوني عنوانا وهوية يحملون استمرارية لا تتغير ولا تتبدل، أولادي يفرحون في هذا العيد ويقومون بالاستعدادات اللازمة له، ابني مثلا كسر حصالته ليشتري لي هدية من مصروفه الخاص، أبكاني هذا التصرف النبيل والجميل من قبله والذي يدل على أنه ولد غير أناني ومحب، وأشعرني بأنه أهداني الدنيا بأكملها، فقلت له وردة تكفيني منك، وأتمنى أن لا تغيره الأيام، وأن يتصرف بنفس الطريقة مع زوجته في المستقبل، وشرحت له بأن الفكرة هي المهمة وهي الأساسية وليس الأمور المادية".

وعن أكثر ما تحبه في أولادها قالت ماغي: "أحب في ابني وابنتي أنهما يعبران لي دائما عن مشاعرهما من خلال رسائل يكتبانها لي بخط يديهما في كل المناسبات والأعياد وخصوصا في عيد الأم، فهما يكتبان لي عن مدى حبهما وتقديرهما لي، وكما أنهما يشعران بأنني بالإضافة لكوني أمهما فأنا صديقتهما أيضاً".

وعن رغبتها في إنجاب المزيد من الأطفال أيضاً، قالت ماغي: "أنا أحب العائلة الكبيرة وأتمنى أن أنجب 10 أولاد، ولكن أشكر الله على نعمته، وكما يقولون (الله طعمني بنت وصبي شهوة النبي) وأنا سعيدة جداً بما أعطاني، وأتمنى أن أربيهما أحسن تربية وأعطيهما الوقت الكافي، وأن يصبحا زينة الدنيا".

وكيف ستتعامل ماغي مستقبلا مع زوجة ابنها أو مع زوج ابنتها،فأجابت: "زوجة ابني ستكون صديقتي، وزوج ابنتي سيكون مثل رفيقي، لن أطلب منهما سوى المحبة لأولادي، وأنا سأجعلهما أسعد شخصين في الدنيا، ولكن إذا أظهرا لي العكس وبأن صهري وكنتي لا يحبان ولديّ فسأكون كالسيف في وجهيهما، وهذا لا يعني أنني سأتدخل في حياتهما الزوجية، فهما حتماً سيصادفان بعض المشاكل الطبيعية والصحية، في هذه الحال لن أتدخل وسأدعهما يحلانها على طريقتهما".

وفي الختام تمنت ماغي الخير والحب لكل أمهات العالم ولأمها أيضاً، ووجهت نصيحة لكل أم بأن تعطي الوقت الكافي لأولادها وتجالسهم وتستمع لهم وتحبهم وتستمتع معهم قبل أن تسرقهم الحياة منها عندما يكبرون وينطلقون في طريقهم الخاص وفي حياتهم الخاصة.

اترك تعليقاً