أخبار النجوم

النساء في حياة محمد صلاح.. مهووسات الفرعون المصري يصطدمن بحصونه المنيعة

النساء في حياة محمد صلاح.. مهووسات...

محتوى مدفوع

الفرعون محمد صلاح يتغنى به الجمهور العربي والإنجليزي؛ ما جعله يحظى بالعديد من المعجبات نظرًا لإنجازاته غير المسبوقة وتواضعه والتزامه، إلا أنهن لا يجدن إليه سبيلا، فهو رغم نجوميته التي تخطت بلاده إلا أن حياءه وتدينه يفرضان عليه سياجا منيعا. يعرف عن محمد صلاح نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول المتربع على عرش هدافي الدوري الإنجليزي الحياء الشديد، خاصة في التعامل مع المعجبات اللاتي يحاولن تجاوز الخطوط التي رسمها. تبلور هذا حينما طالبت إحدى المهووسات بمحمد صلاح بأن يقول لها "بحبك" عبر حسابه الرسمي على تويتر ليكون الرد منه مازحا: "لا مش كده بقا". يفصل صلاح جيدًا بين التدين والتشدد والحرية

الفرعون محمد صلاح يتغنى به الجمهور العربي والإنجليزي؛ ما جعله يحظى بالعديد من المعجبات نظرًا لإنجازاته غير المسبوقة وتواضعه والتزامه، إلا أنهن لا يجدن إليه سبيلا، فهو رغم نجوميته التي تخطت بلاده إلا أن حياءه وتدينه يفرضان عليه سياجا منيعا.

يعرف عن محمد صلاح نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول المتربع على عرش هدافي الدوري الإنجليزي الحياء الشديد، خاصة في التعامل مع المعجبات اللاتي يحاولن تجاوز الخطوط التي رسمها.

تبلور هذا حينما طالبت إحدى المهووسات بمحمد صلاح بأن يقول لها "بحبك" عبر حسابه الرسمي على تويتر ليكون الرد منه مازحا: "لا مش كده بقا".

يفصل صلاح جيدًا بين التدين والتشدد والحرية والانفلات، فلا يحرج معجباته ويقبل التقاط الصور معهن حتى حين رغبت  إحدى المهووسات به التقاط صورة لها معه للدرجة التي دفعتها لإيقافه داخل "كراج" السيارات والتصوير إلى جواره ولم يمانع صلاح في هذا.

ولكن صلاح يفعل هذا دون تجاوز بخلاف كثير من زملائه من اللاعبين، وفي الوقت نفسه هو ليس بالشخص المتشدد فكما يظهر باستمرار حاملا "القرآن" ويحرص على السجود عقب كل هدف يحرزه، ما جعل بعض جماهير ليفربول يتعهدون بالدخول في الإسلام إن استمر في تسجيل الأهداف، ويظهر كذلك صلاح في أفراح أصدقائه يبادلهم الرقصات بجانب حبه الكبير للمزاح.

بادر محمد صلاح بالزواج في 2013 في سن الـ21 من عمره تقريبًا، لتصبح زوجته غريمة لكثير من معجباته خاصة الشابة البريطانية جورجينا سيليك التي عرفت بـ"مجنونة صلاح" والتي كتبت فى تغريدة عبر حسابها على تويتر ذات مرة "أعتقد أننى أحب محمد صلاح أكثر من زوجته، بالتأكيد هي تكرهني كثيرًا".

حاول محمد صلاح إبعاد زوجته ماجي محمد صادق وابنته مكة عن الأضواء ولكن الأضواء لم تبتعد هي عنها، لتبرز ظهورها في أكثر من مناسبة بجواره وتصبح هي حديث الإعلام.

وكانت ماجي زميلة دراسة لمحمد صلاح في قريته ببسيون محافظة الغربية، وبدأ الأمر بالصداقة ثم تطور للزواج.

 

ورغم حرص ماجي ألا تظهر كثيرًا بناء على رغبته لكنها ساندته وظهرت بجواره في حفل الاتحاد الأفريقي، كما ظهرت كذلك في مدرجات الأنفيلد في مباراة ليفربول أمام إيفرتون في كأس الاتحاد الإنجليزي.

يقر صلاح دوما بأن زوجته تقدم له الدعم الكامل رغم إيمانه أنها أكثر الناس مظلومية بسبب طبيعة عمله.

اترك تعليقاً