أخبار النجوم

لماذا قطع ابنا توم كروز العلاقة مع والدتهما نيكول كيدمان نهائيًا؟

لماذا قطع ابنا توم كروز العلاقة مع...

محتوى مدفوع

ما زالت تحتفظ النجمة نيكول كيدمان بمكانتها المميزة في هوليوود بفضل حفاظها على نفسها وعلى موهبتها رغم مشاكلها في حياتها الشخصية مع طليقها توم كروز. وبعيدا عن الجوانب المتعلقة بنجوميتها واستمراريتها بنفس القوة في هوليوود، لكن هناك بعض الأنين في حياتها الخاصة لاسيما فيما يتعلق بطبيعة علاقتها بابنيها بالتبني، كونور وايزابيلا، التي تكاد تكون منقطعة منذ وقت انفصالها عن النجم توم كروز، مع تأكيد بعض المقربين أنها لم تشاهدهما مطلقا منذ حدوث الانفصال حتى الآن. وفيما يلي الأسباب التي ترجح أن كونور وايزابيلا لن يتحدثا مرة أخرى مع نيكول كيدمان: - لكونها لا تعتنق ديانة السيانتولوجيا. - لكونها لا تدعم

ما زالت تحتفظ النجمة نيكول كيدمان بمكانتها المميزة في هوليوود بفضل حفاظها على نفسها وعلى موهبتها رغم مشاكلها في حياتها الشخصية مع طليقها توم كروز.

وبعيدا عن الجوانب المتعلقة بنجوميتها واستمراريتها بنفس القوة في هوليوود، لكن هناك بعض الأنين في حياتها الخاصة لاسيما فيما يتعلق بطبيعة علاقتها بابنيها بالتبني، كونور وايزابيلا، التي تكاد تكون منقطعة منذ وقت انفصالها عن النجم توم كروز، مع تأكيد بعض المقربين أنها لم تشاهدهما مطلقا منذ حدوث الانفصال حتى الآن.

وفيما يلي الأسباب التي ترجح أن كونور وايزابيلا لن يتحدثا مرة أخرى مع نيكول كيدمان:

- لكونها لا تعتنق ديانة السيانتولوجيا.

- لكونها لا تدعم أفكار ووجهات نظر توم كروز.

- لكونها تتعامل بمبدأ "نحن أو هم".

- لأنها كونت أسرتها الخاصة الآن من زوجها كيث ايربان.

- لأنها لم تعد تعيش في لوس أنجلوس.

- لأن كونور وايزابيلا لم يسبق لهما أن قابلا زوج نيكول كيث ايربان.

- لأنها لا تتواصل مع توم كروز.

- لأنها لم تلتق حتى بـ "سوري كروز"، الابنة البيولوجية الوحيدة لطليقها توم كروز.

- لأنها مرت بتجربة غير جيدة حين تعرضت لضغط كي تترك الكنيسة الكاثوليكية وتنضم لكنيسة ديانة السيانتولوجيا، ولأنها لم تكن ترغب في انضمام أبنائها لتلك الديانة.

- لأنها ربما أجبرت على عدم التحدث عن ماضيها مع كروز.

- لأن لديها الكثير من أوجه الندم في حياتها.

- لأن ابنيها، كونور وايزابيلا، أصبحا بالغين الآن وبات بمقدورهما اتخاذ قراراتهما.

- لأنها أجبرت على اتخاذ قرارات مؤلمة في حياتها.

- لأنها لم تكن ترغب مطلقا في أن تكون أما سيئة.

- لأنها رفضت اتباع القواعد التي تنص عليها ديانة السيانتولوجيا.

اترك تعليقاً