أخبار النجوم

قصص حب اشتعلت شرارتها أمام كاميرات بوليوود.. شاهديها!

قصص حب اشتعلت شرارتها أمام كاميرات...

محتوى مدفوع

الحب موجود وسيظل كامنًا داخل القلوب في كل زمان ومكان، ويبقى قابعًا بين ضلوع العاشقين، يرتشفون من حلاوة كأسه، ويتنفسون أريج نسماته. وفي بوليوود، نلمح نظرات الحب تتراقص في قلوب المحبين أمام الكاميرات، وتنطلق شرارة البداية مع الاقتراب والتعايش، فيعيش النجمان قصة حب في الفيلم، وما تلبث أن تتحول لحقيقة ملموسة، فيهيم معهما المحبون، ويصبحان نبراسا للمتيمين. وإليك مجموعة من القصص الحقيقية التي بدأت شرارتها أمام الكاميرات: ديبيكا بادوكون و رانفير سينغ التقت الكيمياء العاطفية لديبيكا ورانفير سينغ على الشاشة في ثلاثة أفلام، وكانت جميعها من إخراج سانجاي ليلا بهنسالي، ولكن سهم كيوبيد لم يصب قلب الاثنين إلا في الفيلم

الحب موجود وسيظل كامنًا داخل القلوب في كل زمان ومكان، ويبقى قابعًا بين ضلوع العاشقين، يرتشفون من حلاوة كأسه، ويتنفسون أريج نسماته.

وفي بوليوود، نلمح نظرات الحب تتراقص في قلوب المحبين أمام الكاميرات، وتنطلق شرارة البداية مع الاقتراب والتعايش، فيعيش النجمان قصة حب في الفيلم، وما تلبث أن تتحول لحقيقة ملموسة، فيهيم معهما المحبون، ويصبحان نبراسا للمتيمين.

وإليك مجموعة من القصص الحقيقية التي بدأت شرارتها أمام الكاميرات:

ديبيكا بادوكون و رانفير سينغ

التقت الكيمياء العاطفية لديبيكا ورانفير سينغ على الشاشة في ثلاثة أفلام، وكانت جميعها من إخراج سانجاي ليلا بهنسالي، ولكن سهم كيوبيد لم يصب قلب الاثنين إلا في الفيلم الرومانسي "غوليون كي راسليلا رام ليلا".

كاترينا كايف ورانبير كابور

التقى الحبيبان وجمعهما الحب المتقد عندما تقاسما البطولة في فيلم "اجب بريم كي غازاب كاهاني" في عام 2009، بالرغم من علاقة كل منهما بأشخاص أخرين، فرانيير يلتقي بديبكا، وكاترينا تكمل قصتها مع سلمان خان، لكن قوة الحب الحقيقي قهرت الزيف وانتصرت في النهاية.

أنوشكا شارما وفيرتا كوهلي

بدأت قصة حبهما منذ بدايتهما الفنية، وقد يرجع تاريخ علاقتهما لإعلان شامبو بلسوم.

توينكل خانا وأكشاي كومار

عندما ظهر الزوجان في برنامج "القهوة مع كاران"، كشفت توينكل عن الحب العميق الذي جمعها بأكشاي، وأن مشاعرها في البداية كانت لا تتعدى التعاون مع شخص مميز في فيلم ناجح، وسرعان ما تقدمت العلاقة واكتشفت أنها لا تستطيع العيش من دونه، وكانت بداية قصتهما في فيلم خيلادي الدولية العام 1999.

كارينا كابور وسيف علي خان

يعتقد الكثيرين أن بداية الحب الذي يربط بين الزوجين حدثت في فيلم "تشأن"، وهو ما ينافي الواقع، فقد رشق سهم الحب في قلبيهما منذ عملا معا في فيلم "لوك كارجيل"، وما حدث في "تاشان" ما هو إلا البداية.

كاجول وأجاي ديفغن

قد نرسم لأنفسنا طريقًا بينما يأخذنًا القدر لطريق مغاير، وهو ما حدث في هذه القصة، فبالرغم من ارتباط كاجول بشخص آخر، لكن إرداة القدر سطرت قصتهما في فيلم "هلتشيل"، فتذهب الأخيرة لتأخذ النصيحة والمشورة من أجاي بعد ما تملكتها الحيرة بشأن علاقتها القديمة، وتكتمل القصة في فيلم بيار تو هونا هي تها، لتتأكد بعدها أن أجاي هو ضالتها المنشودة والزوج المنتظر.

ايشواريا راي وابهيشيك باتشان

رغم وقوعهما في الحب منذ أن عملا معًا في أغنية "كاجارا ري"، إلى أنهما لم يتأكدا من شعورهما إلا بعد النجاح الساحق لفيلم "جورو"، ليطلب ابهيشيك أن يلتقي بايشواريا في تورونتو، لتبدأ أجمل قصة حب عرفتها بوليوود.

غيلينا وريتيش ديشموك

يجمعهما القدر في فيلم "توجي ميري كاسم"، فيقعان في الحب بكل قوة، وبعد تسع سنوات تقريبًا، يقرران الزواج في عام 2012، لينتصر الحب ويثمر عن طفلين رائعين.

شراردا كابور و أديتيا روي كابور

عملا معا في الجزء الثاني من فيلم "عاشقي"، وأشيع أن علاقتهما كانت ترويجًا لإنجاح الفيلم، ولكن ظهورهما معًا في الفترة اللاحقة للفيلم، أكدت أن هناك علاقة حب متوهجة تجمع بين القلبين.

اترك تعليقاً