أخبار النجوم

بين جدران قصرها ومع مُجوهرات كارتييه.. أمل كلوني تخضع لجلسة تصوير بالملايين!

بين جدران قصرها ومع مُجوهرات كارتيي...

محتوى مدفوع

من الطبيعي أن تخضع نجمات هوليوود لجلسات تصوير بالتعاون مع الصحف والمجلّات العالمية المُختلفة، لكنّه من النّادر أن تخضع مُحامية حقوق إنسان إلى جلسة تصويرٍ فاخرة، إلّا إذا كانت زوجة للنجم العالمي جورج كلوني. وبالفعل هذا ما فعلته المُحامية العالمية أمل علم الدين  مؤخراً، حيث خضعت لجلسة تصويرٍ فاخرة لصالح مجلّة "فوغ" الراقية، حيث اختارت قصرها الذي يبلغ سعره 10 ملايين جنيه استرليني، في مُقاطعة بيركشير البريطانية مكاناً لجلسة التصوير. لم تكتف كلوني بهذا القدر من السحر والأناقة لجعل جلسة تصويرها الأجمل على الإطلاق، بل استعارت مُجوهراتٍ ألماسيةٍ بقيمة 7 ملايين جنيه استرليني من علامة كارتييه الفاخرة لتتزين بها أمام

من الطبيعي أن تخضع نجمات هوليوود لجلسات تصوير بالتعاون مع الصحف والمجلّات العالمية المُختلفة، لكنّه من النّادر أن تخضع مُحامية حقوق إنسان إلى جلسة تصويرٍ فاخرة، إلّا إذا كانت زوجة للنجم العالمي جورج كلوني.

وبالفعل هذا ما فعلته المُحامية العالمية أمل علم الدين  مؤخراً، حيث خضعت لجلسة تصويرٍ فاخرة لصالح مجلّة "فوغ" الراقية، حيث اختارت قصرها الذي يبلغ سعره 10 ملايين جنيه استرليني، في مُقاطعة بيركشير البريطانية مكاناً لجلسة التصوير.

لم تكتف كلوني بهذا القدر من السحر والأناقة لجعل جلسة تصويرها الأجمل على الإطلاق، بل استعارت مُجوهراتٍ ألماسيةٍ بقيمة 7 ملايين جنيه استرليني من علامة كارتييه الفاخرة لتتزين بها أمام عدسة المصورة المُحترفة "آني ليبوفيتز"، علماً بأنّه تمّ إيصال المُجوهرات عبر شاحنة نقل مُضادة للرصاص نقلتها شركة الأمن والحماية Brinks، وأوصلتها للقصر المُمتد على ضفاف نهر التايمز.

وصرّح مصدر مُقرّب من الثنائي بأنّه تمّ العمل على تنسيق جلسة التصوير هذه منذ فترةٍ وجيزة، وتُعد هذه فُرصة استثنائية لأمل لتكشف عن قصرها الفاره الذي عملت بجدٍ واجتهاد برفقة زوجها لإعادة تصميمه وترميمه، علماً بأنّه يعود للقرن السابع عشر في حيّ يضجّ بالمشاهير.

يُشارُ إلى أنّ المصورة العالمية "آني ليبوفيتز" كانت مُصورة حفل زفاف الثنائي كلوني عام 2014، وهي النجمة وراء صور أمل بفُستان زفافها الكلاسيكي الذي كان بتوقيع علامة "أوسكار دي لارنتا".

اترك تعليقاً