أخبار النجوم

حملة لدعم ضحايا التحرّش والعنف.. وهذه المرّة بتوقيع رجال هوليوود!

حملة لدعم ضحايا التحرّش والعنف.. وه...

نحن على موعد مع مهرجان الأوسكار الذي بات وشيكًا، ولا تفصلنا عنه سوى ساعات قلائل، فهو الحدث الأبرز والأعظم في تاريخ السينما العالمية، وينتظره الملايين حول العالم بترقّب وشغف لرؤية الإبداعات لأشهر النجوم حول العالم. على أعتاب المهرجانات يطلق النجوم حملات توعوية، ويتضامنون معًا للتصدي للظواهر السيئة التي تجتاح العالم من حولنا، فبعد أن شاهدنا النجمات متشحات بالسواد احتجاجاً على التحرش الجنسي، يأتي عدد لا بأس به من النشطاء والمخرجين والكتاب في هوليوود ليطلقوا حملة #اسألوا_الرجال Ask more of him. وتضمّ الحملة أسماء لها وزنها وقيمتها الفنية أمثال ديفيد شويمر وديفيد أركيت وجوستين بالدوني ومات ماكغوري، وقد وقعوا جميعاً على

نحن على موعد مع مهرجان الأوسكار الذي بات وشيكًا، ولا تفصلنا عنه سوى ساعات قلائل، فهو الحدث الأبرز والأعظم في تاريخ السينما العالمية، وينتظره الملايين حول العالم بترقّب وشغف لرؤية الإبداعات لأشهر النجوم حول العالم.

على أعتاب المهرجانات يطلق النجوم حملات توعوية، ويتضامنون معًا للتصدي للظواهر السيئة التي تجتاح العالم من حولنا، فبعد أن شاهدنا النجمات متشحات بالسواد احتجاجاً على التحرش الجنسي، يأتي عدد لا بأس به من النشطاء والمخرجين والكتاب في هوليوود ليطلقوا حملة #اسألوا_الرجال Ask more of him.

وتضمّ الحملة أسماء لها وزنها وقيمتها الفنية أمثال ديفيد شويمر وديفيد أركيت وجوستين بالدوني ومات ماكغوري، وقد وقعوا جميعاً على رسالة تطالب الرجال بدعم الناجين من التحرّش الجنسي، وسوء المعاملة والسلوك.

وجاء في نص الرسالة: "نحمل على عاتقنا المسؤولية الكاملة لمنع حدوث العنف بشتى طرقه في المقام الأول، ونعترف بأن الغالبية العظمى من حالات التحرش الجنسي والإيذاء والعنف سببها الرجال، سواء في هوليوود أم غيرها من بلدان العالم، لأن الرجل كان وما زال هو صانع القرار بحكم بقاءه في السلطة".

وتابعوا: "حان الوقت ليتكلم الرجال ويدعمون النساء اللاتي عانين من العنف بكل أشكاله، فقد قطعنا عهدًا على أنفسنا بمساندة ودعم الضحايا، وإدانة التحيز الجنسي أينما وجد وحيثما كان، ونتحدث بالأصالة عن أنفسنا وبالنيابة عن كل الرجال، ونحمل أنفسنا وغيرنا الجانب الأكبر من المسؤولية".

وأضافوا: "بصفتنا من صفوة المجتمع فمنا الممثلين والكتاب والمنتجين والمخرجين، نأمل أنْ تصل رسالتنا لكل الرجال في كل بقاع الأرض، وأنْ يسير على نهجنا، ويستلهم منا رجال آخرين، فيؤمنون بالقضية ويتحمسون للانضمام إلينا".

جدير بالذكر أنّ الحملة ما زالت في مهدها، وقد شارك بها عدد لا بأس به من الرجال، وستنطلق فعالياتها قبل حفل توزيع جوائز الأوسكار، ويتوقع أنْ تؤتي بثمارها المرجوة، حتى نتخلص من العنف والتحرش الجنسي، بعد ما شهد شاهد من أهلها.

اترك تعليقاً