أخبار النجوم

بين الحزن والفرح.. نجوى كرم تعيش صراع المشاهير!

بين الحزن والفرح.. نجوى كرم تعيش صر...

محتوى مدفوع

الفنان إنسان يعيش حياته حياتين، واحدة خاصة  لنفسه فيجرد حاله، وأخرى يعيشها في أغلب الأوقات مرتديا قناع الفرح وقلبه يعتصر حزناً والماً، فهو كائن حي يعيش كل تناقضات الحياة بحلوها ومرها. وبين اختلاط مشاعر الفرح والحزن، احتفلت منذ أيام شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم وسط باقات من كلمات المعايدة الجميلة، التي غصّت بها مواقع التواصل الاجتماعي، وبالرغم من اعتذارها المسبق بعدم قدرتها على الاحتفال بعيد مولدها لهذا العام، إلا أنها حرصت أن ترد شخصياً على كل المعايدات التي تلقتها، من نجوم ومشاهير وإعلاميين وصحافيين ومعجبين. https://twitter.com/najwakaram/status/968923520976777220   وحزن نجوى وعدم قدرتها على الاحتفال بعيد ميلادها يعود لسبب حزين ومؤلم، وهو

الفنان إنسان يعيش حياته حياتين، واحدة خاصة  لنفسه فيجرد حاله، وأخرى يعيشها في أغلب الأوقات مرتديا قناع الفرح وقلبه يعتصر حزناً والماً، فهو كائن حي يعيش كل تناقضات الحياة بحلوها ومرها.

وبين اختلاط مشاعر الفرح والحزن، احتفلت منذ أيام شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم وسط باقات من كلمات المعايدة الجميلة، التي غصّت بها مواقع التواصل الاجتماعي، وبالرغم من اعتذارها المسبق بعدم قدرتها على الاحتفال بعيد مولدها لهذا العام، إلا أنها حرصت أن ترد شخصياً على كل المعايدات التي تلقتها، من نجوم ومشاهير وإعلاميين وصحافيين ومعجبين.

 

وحزن نجوى وعدم قدرتها على الاحتفال بعيد ميلادها يعود لسبب حزين ومؤلم، وهو حادثة وفاة شقيقها نقولا كرم بعد يومين من عيد ميلادها، فغردت على صفحتها الشخصية على تويتر تقول :" كان يعنيلي كثير هيدا الشهر، بس للأسف حطلي نقطة سودا ما بتنمحى من قلبي".

وتصادف الذكرى السنوية الأولى لوفاة شقيق نجوى وهي في أميركا بسبب ارتباطاتها المسبقة بإقامة حفلات في مدينة ديترويت يومي 2 و3 مارس، على أن تعود الأحد إلى لبنان تسافر بعد ذلك إلى الشارقة لإحياء حفل هناك في الـ 9 من مارس الحالي، لذلك ستقيم العائلة جنازا على راحة نفس الفقيد نهار السبت الـ3 من مارس، بغياب نجوى التي ستكون حاضرة في الجناز الذي سيًقام في مدينة زحلة في الـ10 من مارس الجاري.

اترك تعليقاً