أخبار النجوم

استعراض كايلي جينر الزائد على السوشيال ميديا.. هل يفقدها شعبيتها؟

لا يمكن إنكار أن النجمة كايلي جينر استطاعت أن تصبح محط اهتمام الإعلام في أمريكا وخارجها والفضل يعود في ذلك إلى قدرتها على الترويج لنفسها بشكل جيد على مواقع التواصل أولا ثم موهبتها ثانيا. وبفضل الـ 104 ملايين شخص الذين يتابعونها على إنستغرام، فإن أي شيء تنشره نجمة تلفزيون الواقع يتم تسليط الضوء عليه من جانب وسائل الإعلام، حتى وإن كانت ما تنشره لا يستحق الاهتمام أو المتابعة. هذا ويخصص جزء كبير مما تنشره للترويج لخط مستحضرات تجميل كايلي، الذي يقال إنه حقق مبيعات وصلت إلى 420 مليون دولار منذ أن تم إطلاقه في عام 2015. وهناك كذلك صور السيلفي

لا يمكن إنكار أن النجمة كايلي جينر استطاعت أن تصبح محط اهتمام الإعلام في أمريكا وخارجها والفضل يعود في ذلك إلى قدرتها على الترويج لنفسها بشكل جيد على مواقع التواصل أولا ثم موهبتها ثانيا.

وبفضل الـ 104 ملايين شخص الذين يتابعونها على إنستغرام، فإن أي شيء تنشره نجمة تلفزيون الواقع يتم تسليط الضوء عليه من جانب وسائل الإعلام، حتى وإن كانت ما تنشره لا يستحق الاهتمام أو المتابعة.

هذا ويخصص جزء كبير مما تنشره للترويج لخط مستحضرات تجميل كايلي، الذي يقال إنه حقق مبيعات وصلت إلى 420 مليون دولار منذ أن تم إطلاقه في عام 2015. وهناك كذلك صور السيلفي التي تلتقطها لنفسها والصور الأخرى التي تنشرها من أجواء رحلاتها المختلفة التي تتسم بالفخامة والترف.

وفي ظل تمتع كايلي بتلك الحياة الفخمة التي تنطوي على خزائن ملابس باهظة الثمن، وسيارات تتسم بأسعارها المرتفعة للغاية ومقرات سكنية مترفة، يبدو أنها ستبدأ في جعل متابعيها ينفرون منها، فتلك الصور المرفقة هنا توضح أنها تميل عن قصد للاستعراض بشكل زائد ومستفز أمام متابعيها؛ ما قد يكون سببا في تراجع شعبيتها.

اترك تعليقاً