أخبار النجوم

ميغان ماركل تزور هذا المسجد البريطاني خفية.. فما السبب؟

ميغان ماركل تزور هذا المسجد البريطا...

محتوى مدفوع

على الرّغم من المهمّات الرسمية المحدودة التي شاركت بها خطبية الأمير هاري، ميغان ماركل حتّى الآن، إلّا أنها استطاعت ومن دون مُنازع أن تكسب قلوب الكثيرين بإنسانيتها وعفويتها، ولا يوجد مانع لدى ميغان أن تقوم بأي عملٍ خيري حتى لو استدعى الأمر أن تكون وحيدة من دون خطيبها. وفي آخر ارتباطاتها التي حصلت خفية، زارت الممثلة الأمريكية ضحايا حريق برج غرينفيل في مسجد المنار الواقع غرب لندن لدعمهم والإطمئنان على حالهم، وعلى الرّغم من تغيّب خطيبها الأمير هاري، إلّا أنّها كانت مُحاطة بالحرس الملكي لإبقائها آمنة. ولم تكن هذه المرّة الأولى التي تزور فيها ميغان أهالي ضحايا حريق بُرج غرينفيل،

على الرّغم من المهمّات الرسمية المحدودة التي شاركت بها خطبية الأمير هاري، ميغان ماركل حتّى الآن، إلّا أنها استطاعت ومن دون مُنازع أن تكسب قلوب الكثيرين بإنسانيتها وعفويتها، ولا يوجد مانع لدى ميغان أن تقوم بأي عملٍ خيري حتى لو استدعى الأمر أن تكون وحيدة من دون خطيبها.

وفي آخر ارتباطاتها التي حصلت خفية، زارت الممثلة الأمريكية ضحايا حريق برج غرينفيل في مسجد المنار الواقع غرب لندن لدعمهم والإطمئنان على حالهم، وعلى الرّغم من تغيّب خطيبها الأمير هاري، إلّا أنّها كانت مُحاطة بالحرس الملكي لإبقائها آمنة.

ولم تكن هذه المرّة الأولى التي تزور فيها ميغان أهالي ضحايا حريق بُرج غرينفيل، بل كانت الثّانية من نوعها، وفي تعليق رئيس المسجد على زياراتها المُتكررة، صرّح قائلاً: "زيارات ميغان تعني لنا الكثير، ولديها مكانة خاصّة في قلوبنا".

يُذكر أنّ النيران التهمت برج غرينفيل في شهر يونيو من العام الماضي، وراح ضحيته 71 شخصا من ضمنهم الكثير من المُسلمين، كما حصل الناجون على الكثير من دعم المشاهير أمثال أديل والأمير ويليام.

اترك تعليقاً