أخبار النجوم

"سكارليت جوهانسون" تنفق ثروتها على أشياء لن تتوقعيها!

"سكارليت جوهانسون" تنفق ثروتها على...

محتوى مدفوع

 تعدّ النجمة سكارليت جوهانسون واحدةً من نجمات الصف الأول في هوليوود، والفضل لا يعود في ذلك لموهبتها فحسب، بل هناك عوامل أخرى جعلت منها نجمة أيقونية في عالم التمثيل مثل جمالها وغموضها، ولهذا فهي تحظى بقاعدة شعبية كبيرة للغاية. وربما بدأ يذيع صيتها حول العالم وهي لا تزال في سن الـ 34 عامًا، وجزء من تلك الشهرة يرجع لرغبة محبيها في معرفة المزيد عنها بينما هي من النوعية التي لا تحب الكشف عن كثير من تفاصيل حياتها الشخصية، وتحيط نفسها دوما بسياج من الخصوصية. ورغم ذلك اتضح أن سكارليت تنفق الكثير من أموالها في سبيل الحفاظ على خصوصية حياتها المترفة،

 تعدّ النجمة سكارليت جوهانسون واحدةً من نجمات الصف الأول في هوليوود، والفضل لا يعود في ذلك لموهبتها فحسب، بل هناك عوامل أخرى جعلت منها نجمة أيقونية في عالم التمثيل مثل جمالها وغموضها، ولهذا فهي تحظى بقاعدة شعبية كبيرة للغاية.
وربما بدأ يذيع صيتها حول العالم وهي لا تزال في سن الـ 34 عامًا، وجزء من تلك الشهرة يرجع لرغبة محبيها في معرفة المزيد عنها بينما هي من النوعية التي لا تحب الكشف عن كثير من تفاصيل حياتها الشخصية، وتحيط نفسها دوما بسياج من الخصوصية. ورغم ذلك اتضح أن سكارليت تنفق الكثير من أموالها في سبيل الحفاظ على خصوصية حياتها المترفة، وإليك قائمةً بأهم الأشياء التي تنفق عليها أموالها: السفر إلى بعض المناطق والمقاصد المثيرة. شراء منزل فاخر في لوس أنجلوس ( بسعر قدره 4 ملايين دولار ). شراء قصر ضخم في مدينة هامبتون ( بسعر قدره 2.2 مليون دولار ). الحفاظ على خصوصية حياتها الشخصية. الحفاظ على خصوصية المواعيد السرية التي تجريها قدر المستطاع. الرحلات الكثيرة باهظة التكلفة التي تقوم بها إلى فرنسا. تسريحات الشعر التي تتحصّل عليها من أفضل الصالونات في بيفرلي هيلز. الحفاظ على نضارة بشرتها وحيويتها باستخدام نوعية المنتجات غالية الثمن. اقتناء أنماط الأزياء الراقية باهظة الثمن. السفر على متن طائرات خاصة. الإجازات الفاخرة التي تقضيها من وقت لآخر. تحسين مظهرها وتعزيز أناقتها. التبرع لكثير من المؤسسات والجهات الخيرية. الإنفاق بتباهٍ على العزومات الخاصة. ادخار جزء كبير من دخلها.
اترك تعليقاً