أخبار النجوم

ما هي النصيحة التي تلقتها الملكة إليزابيث من والدتها عند توليها العرش؟

ما هي النصيحة التي تلقتها الملكة إل...

من المعروف أنّ الملكة إليزابيث الثانية تولت العرش في بريطانيا عام 1952 عندما كانت في سنّ 25 سنة وكانت تشتهر بأنها خجولة وهي طفلة وهذه صفة صعبة بالنسبة لفتاة تم اختيارها لمنصب أقوى امرأة في المملكة المتحدة. ولم تكن تعرف إليزابيث بأنها ستصبح ملكة في هذا السن قبل قرار عمها الملك إدوارد بالتنحي في تلك السنة وتعيينها في منصبه. ووفقاً للسيدة برودنس بين المقربة من الأسرة الملكية فإن الملكة الأم إليزابيث أدركت موقف ابنتها الصعب وقررتْ إعطاءها نصيحة. وقالت بين: "أكشف هذه النصيحة اليوم وهي نصيحة بسيطة لكنها كانت مهمة جدا لإليزابيث.. سمعت الملكة الأم تقول لابنتها أنها فتاة صغيرة وشجاعة".

من المعروف أنّ الملكة إليزابيث الثانية تولت العرش في بريطانيا عام 1952 عندما كانت في سنّ 25 سنة وكانت تشتهر بأنها خجولة وهي طفلة وهذه صفة صعبة بالنسبة لفتاة تم اختيارها لمنصب أقوى امرأة في المملكة المتحدة.

ولم تكن تعرف إليزابيث بأنها ستصبح ملكة في هذا السن قبل قرار عمها الملك إدوارد بالتنحي في تلك السنة وتعيينها في منصبه.

ووفقاً للسيدة برودنس بين المقربة من الأسرة الملكية فإن الملكة الأم إليزابيث أدركت موقف ابنتها الصعب وقررتْ إعطاءها نصيحة.

وقالت بين: "أكشف هذه النصيحة اليوم وهي نصيحة بسيطة لكنها كانت مهمة جدا لإليزابيث.. سمعت الملكة الأم تقول لابنتها أنها فتاة صغيرة وشجاعة".

وأضافت: "كنت أرى بأن الملكة الجديدة كانت صغيرة وتشعر بالتوتر وهي تستعد للدخول إلى غرفة مليئة بالرجال.. ويومها قالت لها الملكة الأم: حسنا الأمر الذي ستفعلينه عندما تدخلين من ذلك الباب لتلك الغرفة هو أنْ تدخلي من وسط الباب".

وأشارت برودنس إلى أنّ النصيحة رغم أنها كانت غريبة بعض الشيء فإنها تعتبر منطقية ومهمة، مضيفة: "أعتقد أن الملكة الأم كانت تعني بقولها بأن على إليزابيث أنْ لا تدخل من الباب بأي شعور بالاعتذار بل بشعور بأنها هي المسؤولة.. أعتقد بأنها كانت نصيحة جيدة جدا للملكة إليزابيث الثانية".

اترك تعليقاً