أخبار النجوم

شقيق جديد لميغان ماركل يطلب المُساعدة.. والأخيرة ترد: "لا أعرفه"!

شقيق جديد لميغان ماركل يطلب المُساع...

محتوى مدفوع

لم تكن قصّة حب النجمة العالمية ميغان ماركل وخطوبتها من الأمير هاري بالخُطوة السّهلة عليها، فدخول القصر الملكي وتجربة حياة الأمراء أمرٌ لهُ سلبياته إلى جانب حسناته الكثيرة، ومن كان له علاقة قرابة ولو حتى بعيدة بميغان، أصبح يُريد الحصول على حصّةً من الرفاهية التي حظيت بها الممثلة فور إعلان خطوبتها من الأمير هاري. وفي واقعةٍ تدخّل فيها مُحامي ميغان ماركل نفسه، ظهر على الساحة شخصٌ اسمه توم ماركل الأصغر تربطه صلة قرابة بعيدة بماركل ادّعى بأنه شقيقها من جهة والدها "توماس ماركل الأكبر"، وطلب منها المُساعدة في التعامل مع الضغط الإعلامي الذي تعرّض له بعد إعلان خطوبة ميغان من

لم تكن قصّة حب النجمة العالمية ميغان ماركل وخطوبتها من الأمير هاري بالخُطوة السّهلة عليها، فدخول القصر الملكي وتجربة حياة الأمراء أمرٌ لهُ سلبياته إلى جانب حسناته الكثيرة، ومن كان له علاقة قرابة ولو حتى بعيدة بميغان، أصبح يُريد الحصول على حصّةً من الرفاهية التي حظيت بها الممثلة فور إعلان خطوبتها من الأمير هاري.

وفي واقعةٍ تدخّل فيها مُحامي ميغان ماركل نفسه، ظهر على الساحة شخصٌ اسمه توم ماركل الأصغر تربطه صلة قرابة بعيدة بماركل ادّعى بأنه شقيقها من جهة والدها "توماس ماركل الأكبر"، وطلب منها المُساعدة في التعامل مع الضغط الإعلامي الذي تعرّض له بعد إعلان خطوبة ميغان من الأمير عبر رسالة أرسلها لها، وزعم بأنّه اضطّر لتغيير عمله 3 مرّات بسبب عدسات الباباراتزي التي كانت تُلاحقه إلى داخل مكان العمل.

 

وجاء في تفاصيل الرّسالة بأنّ توم وميغان عاشا سويّاً في منزل والدها منذ ولادتها في عام 1981 حتّى انتقالها للعيش في مدينة تورنتو الكندية من أجل المُشاركة في مسلسل Suits عام 2011، ومنذ ذلك الحين انقطع التواصل بينهما.

وبعدما تجنّبت ميغان الرد على شقيقها المزعوم، تواصل الأخير مع القصر الملكي، وعندها صرّحت ميغان ماركل لمُحاميها بأنّ هذا الشخص من عائلتها الممتدّة وهي لا تعرفه أصلا.

يُذكر أنّ توم ماركل جونيور اعتقل مرّتين في العام الماضي بتهمة المشاركة في شجارات بينما كانَ مخموراً، إضافةً إلى رفعه المُسدس على خطيبته بينما كان تحت تأثير الكُحول أيضاً.

اترك تعليقاً